06:45 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    هاجمت مجموعة قرصنة تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، الأجهزة والمؤسسات الصينية بما في ذلك قطاعات الطيران والبحث العلمي والإنترنت والوكالات الحكومية، لأكثر من عقد من الزمن.

    وبحسب صحيفة "غلوبال تايمز" التي نقلت هذه الادعاءات عن تقرير لشركة أمنية صينية، يعتقد خبراء الأمن السيبراني أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن أدلة مفصلة حول الهجمات الأمريكية الواسعة النطاق على الصين.

    وأضاف التقرير: "يثبت ذلك أن الولايات المتحدة هي إمبراطورية القرصنة الحقيقية". لكن أبدى الخبراء الصينيون تخوفهم من احتمال سرقة المتسللين كميات كبيرة من البيانات الصينية الحساسة، واقترحوا على بكين رفع قضية ضد الاستخبارات الأمريكية والقراصنة التابعين لها.

    وقالت الصحيفة إن شركة التكنولوجيا الصينية "360 سكيورتي تكنولوجي" اكتشفت سلسلة من الهجمات ضد صناعة الطيران ومؤسسات البحث العلمي وشركات النفط والإنترنت في الصين من قبل المجموعة التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

    وأوضحت أن المنظمة تدعى "إيه بي تي- سي- 39"، وتبين أنها تتبع الاستخبارات المركزية الأمريكية. وتم تعقب عمليات الاختراق حتى عام 2008، والتي استهدفت بشكل رئيسي مؤسسات في بكين وقوانعدونغ وتشجيانغ.

    انظر أيضا:

    ميركل تحذر من هجمات قرصنة إلكترونية قد تشل ألمانيا
    قرصنة إلكترونية لـ99 دولة في ليلة واحدة
    صحيفة: المحكمة العسكرية تخلي سبيل بطل أكبر عملية قرصنة إلكترونية في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    الصين, أمريكا, قرصنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook