13:08 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصف وزير الخارجية الكرواتي، غوردان ياندروكوفيتش، الاتفاق الروسي التركي بشأن وقف إطلاق النار في إدلب، بمفتاح لخفض التصعيد.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال ياندروكوفيتش عقب انتهاء فعاليات اجتماعات غير رسمية لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي: "روسيا وتركيا توصلتا لاتفاق لوقف إطلاق النار، وهو مفتاح لخفض التصعيد، ونأمل أن يضمن دخول المساعدات الإنسانية".

    في السياق ذاته، رحب وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الجمعة، باتفاق روسيا وتركيا بشأن إدلب، لكنه وصفه بأنه متأخر.

    وقال ماس في مقابلة مع إذاعة "دويتشلاند فونك" الألمانية: "أولاً وقبل كل شيء، يجب الترحيب بما تم تحقيقه بين روسيا وتركيا، بالرغم من أن هذا جاء متأخرا. في الاجتماعين الأخيرين لمجلس الأمن الدولي، دعونا كلا الجانبين إلى هدنة حتى تتوقف المعاناة، التي تلحق بالسكان المدنيين بسبب هذه المعارك، وإلى تهيئة الظروف لتوفير المزيد من المساعدة الإنسانية للناس" .

    وجرت يوم أمس الخميس، في موسكو، مفاوضات بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، تركزت حول قضايا التسوية في سوريا، وعلى رأسها سبل إيجاد حل للأزمة الراهنة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب. وتم الاتفاق على وقف لإطلاق النار اعتباراً من ليل يوم أمس الخميس إلى اليوم الجمعة.

    وتفاقم الوضع في إدلب بعد أن شن إرهابيو هيئة تحرير الشام (المحظورة في روسيا) هجومًا واسع النطاق على مواقع قوات الحكومة السورية في 27 شباط/ فبراير، ما اضطر الجيش السوري لشن عملية عسكرية ردا على الهجوم. ووفقًا لوزارة الدفاع الروسية، تم قصف العسكريين الأتراك، الذين كان لا ينبغي تواجدهم في الأماكن التي يشن منها الإرهابيون هجماتهم.

    انظر أيضا:

    الدفاع التركية: تحييد 21 من أفراد الجيش السوري بعد مقتل جنديين تركيين في إدلب
    هولندا تقترح إقامة منطقة حظر جوي ضمن اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بسوريا
    أردوغان: الاتفاق الذي وقعناه في موسكو يضمن أمن جنودنا في إدلب
    وزير الخارجية الألماني يشيد بالاتفاق حول إدلب رغم وصفه له بالمتأخر
    الكلمات الدلالية:
    كرواتيا, تركيا, إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook