10:15 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الجمعة، عن اختلاف في وجهات النظر مع تركيا حول التمويل المتفق عليه في وقت سابق بشأن المهاجرين، داعيا اللاجئين إلى عدم التوجه إلى الحدود.

    بروكسل - سبوتنيك. وقال بوريل في مؤتمر صحفي "لدينا وجهات نظر مختلفة مع تركيا حول التمويل الذي اتفقنا عليه، والفيزا وغيرها، الذي لم نتوصل لاتفاق نهائي عليه".

    وأضاف "القسم الثاني من التمويل المتفق عليه في طريقه إلى تركيا".

    وأوضح "نحن ملتزمون بهذا وهذا يعتمد على ماذا ستصرف".

    وتابع بوريل "نوجه رسالة للمهاجرين، أرجوكم لا تذهبوا إلى الحدود، الحدود ليست مفتوحة، وإذا قيل لكم إنها مفتوحة فهذا ليس صحيحا، تجنبوا الذهاب إلى أبواب مغلقة".

    أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن عدد اللاجئين والمهاجرين الذين عبروا إلى اليونان بلغ 142175 شخصا، وذلك حتى ظهر اليوم الجمعة.

    وكتب صويلو على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، "حتى الساعة 12:10 وصل عدد طالبي اللجوء الذين عبروا إلى اليونان من أدرنة إلى 142175 شخصا".

    وبدأ تدفق الآلاف من اللاجئين والمهاجرين نحو الحدود التركية، في آواخر فبراير/ شباط الماضي، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.

    كما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أنه لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

    وأكدت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، أورسولا فون دير لاين، الثلاثاء الماضي، أن الاتحاد يمكنه تقديم دعم مالي لليونان بقيمة 700 مليون يورو، لحل أزمة المهاجرين، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي يشاطر اليونان مخاوفها بشأن الوضع على الحدود، بعد فتح تركيا الحدود من جانبها أمام آلاف المهاجرين للعبور إلى أوروبا.

    انظر أيضا:

    تركيا: عدد اللاجئين الذين عبروا إلى اليونان تجاوز 142 ألف شخص
    أردوغان: تركيا تعتزم المساعدة في عودة اللاجئين إلى أماكن إقامتهم في سوريا
    أبو الغيط: اللاجئون السوريون أصبحوا ورقة ضغط ومساومة يتم التلاعب بها
    مركز المصالحة: تركيا تدفع نحو 130 ألف لاجئ باتجاه اليونان
    نائب أردوغان: قتل اللاجئين يكشف القيمة الحقيقية للغرب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, لاجئين, الاتحاد الأوروبي, تركيا, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook