05:34 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع التركية، صباح اليوم الاثنين 9 مارس/آذار، أنها ستعقد اجتماعا مع الوفد الروسي في العاصمة التركية أنقرة، غدا الثلاثاء.

    وأوضحت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها، أن الاجتماع مع الوفد الروسي، يأتي في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 5 مارس/آذار في موسكو.

    ولم يذكر بيان وزارة الدفاع أي تفاصيل إضافية.

    وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن أن بلاده أرسلت قوات إضافية إلى إدلب السورية بالاتفاق مع روسيا.

    قال أردوغان عقب مباحثاته مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو اليوم: "لقد أنشأنا نقاط المراقبة من أجل خفض التوتر في إدلب، تلك النقاط أخذت على عاتقها التحكم في وقف إطلاق النار وليس السيطرة على الميدان، في بعض الأحيان، توصلنا إلى اتفاق مع روسيا لإرسال تعزيزات لتحقيق الاستقرار في المنطقة".

    واتفقت روسيا وتركيا على اتفاق حول فرض نظام وقف إطلاق النار في إدلب اعتبارا من الساعة 00:00 ليل الخميس/ الجمعة الماضي.

    وجرت يوم أمس الخميس، في موسكو، مفاوضات بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، تركزت حول قضايا التسوية في سوريا، وعلى رأسها سبل إيجاد حل للأزمة الراهنة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، وتم الاتفاق على وقف لإطلاق النار اعتباراً من ليل يوم أمس الخميس إلى اليوم الجمعة.

    وتفاقم الوضع في إدلب بعد أن شن إرهابيو هيئة تحرير الشام (المحظورة في روسيا) هجومًا واسع النطاق على مواقع قوات الحكومة السورية في 27 شباط/ فبراير، ما اضطر الجيش السوري لشن عملية عسكرية ردا على الهجوم. ووفقًا لوزارة الدفاع الروسية، تم قصف العسكريين الأتراك، الذين كان لا ينبغي تواجدهم في الأماكن التي يشن منها الإرهابيون هجماتهم.

    انظر أيضا:

    الرئيس الأسد: هدفنا المشترك مع روسيا إبعاد تركيا عن نهج الإرهاب
    تركيا تؤكد أنها لا تنوي الدخول في مواجهة مع روسيا على خلفية الوضع في إدلب
    بوتين: روسيا لا تتفق دائما مع تركيا بشأن تقييم ما يحدث في سوريا
    أردوغان: تركيا أرسلت قوات إضافية إلى إدلب بالاتفاق مع روسيا
    وزير خارجية كرواتيا يصف اتفاق روسيا وتركيا حول إدلب بـ"مفتاح لخفض التصعيد"
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, سوريا, روسيا, تركيا, وزارة الدفاع التركية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook