14:38 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    طالبت الحكومة الإيطالية، صباح اليوم الاثنين 9 مارس/آذار، دول الاتحاد الأوروبي، بضرورة تبني مجموعة من الإجراءات لمواجهة تأثيرات تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

    وحثت الحكومة الإيطالية، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز"، ضرورة تبني مجموعة من الإجراءات، لمواجهة آثار تفشي فيروس "كورونا" على اقتصاديات دول الاتحاد كلها.

    وأشارت "رويترز" إلى أن إيطاليا تضررت من الأزمة أكثر من أي مكان آخر في أوروبا، مع 7375 حالة إصابة و 366 حالة وفاة، وفرضت روما إغلاقًا افتراضيًا عبر جزء من شمالها الغني يوم الأحد.

    وقال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي يوم الاثنين إن الحكومة ستزيد الإنفاق في "العلاج بالصدمة الهائلة" لتعويض الأثر الاقتصادي للوباء.

    وقالت وزارة الاقتصاد في بيان منفصل إن "الحكومة لن تدخر جهدا لضمان الاتفاق على حزمة من الإجراءات على مستوى الاتحاد الأوروبي بالتنسيق مع المجتمع الدولي بأسره".

    وكان رئيس وزراء إيطاليا قد قال عن أزمة تفشي وباء "كورونا" في بلاده قائلا: "إنه أحلك وقت في تاريخنا لكننا بلد قوي وقادرون على تجاوزه".

    وقال كونتي، إنه "خضع لاختبار مسحة الحلق للكشف عن إصابته بفيروس كورونا، وتبين أن جسده خالي من المرض"، مضيفا أن "الأطباء يتابعون حالته الصحية"، وذلك حسب تصريحات أدلى بها مع صحيفة "لاريبوبليكا" ونقلتها شبكة "راي نيوز".

    وأضاف رئيس الوزراء الإيطالي، "أريد أن أكون صريحا وواضحا، كعادتي، الآن من الصعب جدا التنبؤ بشيء، لأننا نواجه فيروسا جديدا، تنسق الحكومة العمل بكل تركيز على هدفين: "احتواء انتشار الفيروس وتعزيز الرعاية الصحية حتى نتمكن من مواجهة هذا التحدي".

    وأضاف رئيس الوزراء الإيطالي، "أريد أن أكون صريحا وواضحا، كعادتي، الآن من الصعب جدا التنبؤ بشيء، لأننا نواجه فيروسا جديدا، تنسق الحكومة العمل بكل تركيز على هدفين: "احتواء انتشار الفيروس وتعزيز الرعاية الصحية حتى نتمكن من مواجهة هذا التحدي".

    وأعلنت إيطاليا، أمس الأحد، أن عدد وفيات فيروس كورونا ارتفع بـ 133 حالة وفاة وهو ما يعتبر أكبر زيادة يومية منذ الشهر الماضي ليصبح عدد الوفيات 366.

    ونقلت "رويترز" عن وكالة الحماية المدنية في إيطاليا إعلانها أن عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد قفز 133 حالة ليصل إلى 366، في أكبر زيادة يومية منذ الشهر الماضي، فيما قفز عدد حالات الإصابة بنسبة 25 في المئة إلى 7375، كما أعلنت وزارة الدفاع الإيطالية، إصابة رئيس أركان الجيش في البلاد بفيروس كورونا، كما سجلت الدولة إصابة رئيس منطقة بيدمونت بالفيروس ذاته.

    واستيقظ أكثر من 15 مليون شخص عبر مساحات شاسعة من شمال إيطاليا، أمس الأحد، ليجدوا أنفسهم معزولين عن بقية البلاد، بعد أن فرضت الحكومة إغلاقا فعليا لمنع انتشار الفيروس التاجي "كورونا المستجد".

    انظر أيضا:

    15 مليون شخص معزول عن العالم في شمال إيطاليا... ومحاولات للفرار من الوباء
    3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في روسيا زارت إيطاليا مؤخرا
    كورونا يقتل 133 إيطاليا بيوم واحد والحصيلة ترتفع إلى 366
    مستشار النمسا: سيضطر مزيد من الدول لاتخاذ خطوات مثل إيطاليا لمواجهة كورونا
    رئيس وزراء إيطاليا: أجريت اختبار فيروس "كورونا" ونمر الآن بأحلك أوقاتنا
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة الإيطالية, الاتحاد الأوروبي, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook