19:57 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت سلطات إقليم الباسك الإسباني، اليوم الاثنين، إغلاق المدارس والجامعات وإبقاء عشرات آلاف الطلاب داخل منازلهم في العاصمة فيتوريا لمدة أسبوعين، خوفًا من تفشي فيروس كورونا.

    تم اكتشاف 150 حالة مؤكدة في الباسك شمالي البلاد، ليصبح بين أكثر المناطق المتضررة، ويرتفع إجمالي الإصابات في إسبانيا إلى 999 إصابة. تشير الإحصائيات الرسمية إلى وفاة 24 شخصًا في إسبانيا بعد تسجيل 8 وفيات في مدريد اليوم.

    وقال متحدث باسم وزارة التعليم في إقيلم الباسك لـ"رويترز": "تم تعليق جميع الأنشطة التعليمية في مدينة فيتوريا لمدة أسبوعين، من رياض الأطفال إلى الجامعات". قالت صحف محلية إن هذا الإجراء سيؤثر على 63 ألف طالب.

    وحتى أمس الأحد، أعلنت إسبانيا عن تسجيل 17 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد "كوفيد 19" علاوة على 589 إصابة مؤكدة بالفيروس، 202 منها في مدريد و99 في الباسك.

    وتعد إسبانيا رابع أكثر بلدان أوروبا التي تشهد تفشيًا للفيروس الجديد، بعد إيطاليا وفرنسا وألمانيا، والتي سجلت 7375 و1126 و1112 إصابة على التوالي، لكنها صاحبة ثاني أكبر عدد للوفيات بعد إيطاليا التي سجلت 366 وفاة.

    وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 110 آلاف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 3800 حالة وفاة، لكن بلغ أيضًا عدد المعافين 62 ألفًا.

    وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن المرض انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 7 آلاف في كوريا الجنوبية، ومثلها في إيطاليا، وأكثر من 6 آلاف في إيران، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى.

    وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل عشرات الآلاف من المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

    انظر أيضا:

    أول حالة وفاة بفيروس كورونا في ألمانيا
    شوارع فارغة وأزمة غذائية... مشاهد فيديو توثق "نكبة كورونا" في إيطاليا
    الصحة العالمية: خطر تحول كورونا إلى وباء أصبح حقيقيا للغاية
    الكلمات الدلالية:
    إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook