15:03 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    جددت الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي التزامها بالتفاوض نحو إجراءات فعالة لنزع السلاح النووي.

    القاهرة - سبوتنيك. وجاء في بيان مشترك لوزراء خارجية روسيا، والولايات المتحدة، والصين، وفرنسا، والمملكة المتحدة، ونشرته الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الخمسين لتوقيع معاهدة حظر الانتشار النووي، "نظل على التزامنا وفق معاهدة منع الانتشار نحو مواصلة المفاوضات بحسن نية لاتخاذ إجراءات فعالة ذات صلة، فيما يتعلق بنزع السلاح، وكذلك مفاوضات حول معاهدة بشأن النزع الكامل والعام للسلاح تحت رقابة دولية صارمة وفعالة".

    وأضاف البيان أن الدول "تجدد دعمها القوي لتوسيع إمكانية التمتع بفوائد الطاقة النووية وتطبيقاتها للأغراض السلمية".

    وأعلن مدير قسم عدم الانتشار والرقابة على التسلح في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، في وقت سابق، أن كلمات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص اجتماع قادة مجلس الأمن الدولي بشأن الحد من التسلح، يمكن اعتبارها رداً إيجابياً على اقتراح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن عقد قمة "خماسية".

    هذا و كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أكد في وقت سابق، أنه على استعداد لعقد لقاء مع قادة روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا لبحث قضية مراقبة الأسلحة.

    وأعلنت بكين وباريس ترحيبهما بالمبادرة، وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون: "الدول الخمس المؤسسة للأمم المتحدة تتحمل مسؤولية خاصة، وينبغي علينا أن نجتمع مجدداً".

    وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد اقترح في يناير/كانون الأول الماضي، عقد اجتماع لرؤساء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، لمناقشة سبل "حماية السلام وحفظ الحضارة" معربا عن استعداده للمشاركة في مثل هذا الاجتماع "في أي بلد وأي مكان في العالم يكون مناسبا للزملاء".

    انظر أيضا:

    البنتاغون: نحن بحاجة لتحديث "الثالوث النووي" لمواجهة الأسلحة الروسية الجديدة
    برلماني روسي: أمريكا تمهد الطريق لنشر أسلحة نووية جديدة في أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    نزع السلاح النووي, التزام, دول, مجلس الأمن, العضوية الكاملة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook