20:44 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير بريطانية عن وقوع سلسلة من حالات الانتحار في الشهرين الأخيرين بين جنود شاركوا في أكثر المعارك دموية في حرب أفغانستان.

    ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "التايمز" البريطانية، فإن نحو 14 عسكريا بريطانيا، من الذين تقاعدوا أو مازالوا في الخدمة وكانوا قد حاربوا في أفغانستان، انتحروا خلال الشهرين الماضيين، مشيرا إلى أن نسبة مرتفعة من الذين انتحروا شاركوا في عمليات "هيريك"، وهو الإسم الرمزي لجميع العمليات البريطانية التي أجريت بين عامي 2002 و2014 في أفغانستان والتي قتل خلالها 453 جنديا.

    ومن جانبه صرح وزير الدولة لشؤون العاملين في الدفاع والمحاربين القدامى، جوني ميرسر ،أن موجة الانتحارات الأخيرة ستسرع من تنفيذ خطط الحكومة البريطانية المتعلقة في توفير خدمات جديدة في مجال الصحة العقلية للمحاربين، والمتعلقة بمشاكل واضطرابات مابعد الصدمة التي من المقرر أن تبدأ في أبريل/نيسان.

    وقال الوزير: "أنا أريد أن أفهم ما هي المرحلة التي كان يجب علينا أن نتدخل فيها لمنع عمليات الانتحار".

    يذكر أن الحكومة كانت قد أعلنت العام الماضي توفير التمويل اللازم لإجراء دراسة تبحث عوامل الخطر على انتحار المحاربين القدامى.

    وأضاف مصدر في الحكومة: "جنبا إلى جنب، ستوفر هذه الدراسات بيانات موثوقة على نحو متزايد من أجل فهم ما إذا كان الانتحار في مجتمع أفراد القوات المسلحة السابقين زائدا بشكل غير متناسب مقارنة بباقي عامة السكان في المملكة المتحدة وستحدد التدخلات المحتملة من أجل منع الانتحار".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook