01:30 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يتسابق النائبان الأمريكيان بيرني ساندرز وجو بايدن للفوز بتذكرة تمثيل الديمقراطيين ومواجهة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية القادمة، لكن الناخبين يعتبرون أن بايدن هو الوحيد القادر على هزيمة ترامب.

    وحسب استطلاعات الرأي، يتفق الناخبون الديمقراطيون مع بيرني ساندرز في نظرته إلى القضايا المختلفة، فهم يريدون أن تكون الرعاية الصحية مجانية ومتاحة للجميع، كما أنهم لا يثقون بالمليارديرات ويعتبرون أن النظام الأمريكي يعمل ضد المواطنين البسطاء.

    لكن لم يوافق معظم الناخبين، أن ساندرز قادر على هزيمة ترامب ويرى الناخبون السود أن بايدن هو الرجل القادر على الإطاحة بالرئيس الأمريكي. وبرأي الديمقراطيين، بايدن لديه القوة على تحمل القلق خلال منافسة ترامب، وتأمل الأغلبية أن يعطي مؤيدو ساندرز أصواتهم لبايدن وذلك بعد فوز الأخير في جولة انتخابات تمهيدية.

    وقالت الكاتبة كيتي هيرزوغ: "الأمريكيون يريدون خيارا آمنا: وقد اختاروا بايدن".

    وأضافت الكاتبة، رغبة الديمقراطيين الأولى الآن هي خلع ترامب من منصب الرئيس لذا يرون أن بايدن هو الخيار الآمن والأفضل لإتمام هذه المهمة مقارنة بساندرز الذي يعد برعاية صحية مجانية وجامعات مجانية. لكن من ناحية أخرى، وفقا لرأي هيرزوغ، يمكن للشباب الذين يؤيدون ساندرز أن يمتنعوا عن إعطاء أصواتهم في حال خسارة مرشحهم ساندرز، أو أن يعطوا أصواتهم لترامب احتجاجا، وفي هذه الحالة فإن التصويت لبايدن لن يكون آمنا، بحسب ما نقلته صحيفة "ذي غارديان".

    وقالت الناشطة والكاتبة مليكة جبالي، أن الناخبين الديمقراطيين أكدوا أنهم سيقفون خلف الرجل الذي وعد بأن "لا شيء سيتغير بشكل جذري في البلاد" إذا انتخب رئيسًا (يجري الحديث عن جو بايدن). 
    وتابعت جبالي: "أن الأهم بالنسبة للناخبين الشباب سيظل أمر ديون قروض الطلبة وانعدام الأمن المالي وضعف شبكة الأمان الاجتماعي سواء أكان ترامب أم بايدن في منصب الرئيس، وإن لم يلتفت قادة الحزب إلى الاهتمام بهذه المسائل فإنها ستؤدي إلى الاستمرار في تقسيم أمريكا".

    وتقدم بايدن على ساندرز، يوم أمس الثلاثاء، في 4 ولايات، ميسوري وميسيسيبي وميشيغان وأيداهو، كما حصل بايدن على دعم العديد من المرشحين المنسحبين.

    وشكر بايدن، الذي يتمتع بشعبية بين الناخبين الكبار في السن، يوم أمس الثلاثاء أنصاره في فيلاديلفيا، مشيرا إلى أن الديمقراطيين، بمن فيهم أنصار ساندرز، قادرون على هزيمة ترامب.

    وأضاف: "علينا أن نقود العالم. والسياسة التي ينتهجها ترامب، تركت أمريكا وحيدة".

    في حين قال ساندرز، الذي يتمتع بشعبية بين الناخبين الشباب، إثر الجولة أمس الثلاثاء، أنه لن ينسحب من السباق، وسيشارك في المناظرة الرئاسية المقبلة مع منافسه جو بايدن، مضيفاً: "رغم تخلّفنا عن ترجمة انتصاراتنا الشعبية بعدد المندوبين، لكن برنامجنا في المساواة والعدالة الاجتماعية والرعاية الصحية الشاملة يتجذر بين الناخبين".

    وأوضح ساندرز أن "ثغرات برنامج الرعاية الصحية الراهن تتضح أكثر وأكثر فيما نواجه آفة فيروس كورونا، وعدم استجابة النظام الراهن للتحديات"، مضيفاً أن منافسه جو بايدن "يجد قاعدته الشعبية بين كبار السن، لكنّ برنامجنا يجد دعماً بين فئة الشباب الذين يمثلون مستقبل البلاد".

    ويسعى بايدن إلى دعوة ساندرز للعمل معا "لإنزال الهزيمة بالرئيس دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة في تشرين الأول/نوفمير". وبمعنى آخر، يدعو بايدن ساندرز الخروج من السباق ودعم حملته.

    واستهزأ ترامب بالمرشحين الديمقراطيين في مقابلة مع "فوكس نيوز" بعد تصويت الديمقراطيين لمرشحهم إلى الانتخابات الرئاسية ووصف بيرني ساندرز قائلا "أعتقد أنه شيوعي، أفكر بالشيوعية عندما أفكر ببيرني".

    وأضاف "أعتبره اشتراكيًا، لكنه أبعد بكثير من الاشتراكي". وتابع "على الأقل هو صادق في ما يؤمن به، أدعوه بيرني المجنون".

    أما نائب الرئيس السابق جو بايدن، المرشح الأوفر حظًا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي إلى الانتخابات الرئاسية، فقال عنه ترامب إنه ما أن يراه حتى يفكر بالنعاس" وأضاف "إنه نعسان. جو النعسان".

    وستجري مناظرة بين ساندرز وبايدن، يوم الأحد القادم في ولاية أريزونا، ويسعى ساندرز لاستغلال هذه المناظرة كفرصة أخيرة لتأكيد أنه الأفضل للمنافسة والانتصار على الرئيس دونالد ترامب.

    انظر أيضا:

    بايدن أم ساندرز... من يكون المرشح الديمقراطي لمنافسة ترامب على رئاسة أمريكا؟
    جو بايدن: ترامب أكثر قادة أمريكا تهورا على الإطلاق
    السيناتور الأمريكي اليهودي برني ساندرز: خطة ترامب غير مقبولة وستديم الصراع
    الكلمات الدلالية:
    بيرني ساندرز, جو بايدن, دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook