11:33 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    حذر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الخميس، من أن "الكثير من العائلات" ستفقد أحباءها بسبب فيروس كورونا الجديد المسبب لمرض "كوفيد 19"، الذي تحول إلى وباء عالمي.

    وأعلن بوريس الانتقال إلى المرحلة الثانية في مواجهة المرض الجديد، التي تحمل اسم "التأخير" وتتكون من أربعة أجزاء، وتعني أن البلاد ستركز على إبطاء انتشار العدوى والحد من معدل الإصابة.

    ووصف بوريس في مؤتمر صحفي اليوم، التفشي بأنه "أسوأ أزمة للصحة العامة منذ جيل" متوقعًا تسارع انتشاره. وأضاف: "ستفقد العديد من العائلات أحباءها قبل موعدهم. لن نغلق المدارس في الوقت الحالي. هذا يمكن أن يضر أكثر مما ينفع".

    من جانبه قال كبير المستشارين العلميين للحكومة البريطانية، باتريك فالينس، في مؤتمر صحفي: "العدد الحقيقي للإصابات ربما يتراوح بين 5 آلاف و10 آلاف مصاب"، أعلى بكثير من الرقم الحالي البالغ 590 مصابًا.

    وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 126 ألف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 4.7 ألف حالة وفاة، لكن بلغ أيضًا عدد المعافين 68 ألفا.

    وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 12 ألف في إيطاليا و10 آلاف في إيران و7 آلاف في كوريا الجنوبية، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى.

    وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالمي"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    لبنان: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 75
    إصابة كبير مستشاري الزعيم الأعلى الإيراني بفيروس كورونا
    أمريكا تخفض عدد جنودها في الشرق الأوسط على خلفية تفشي كورونا في إيران
    الكلمات الدلالية:
    المملكة المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook