01:17 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    رفضت المكسيك، اتهام رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة، بأنها سمحت لما يصل إلى 12 شخصا مصابين بفيروس "كورونا" بركوب طائرة إلى سان سلفادور قائلة إن "الأطباء لم يجدوا أية أدلة على إصابتهم بالمرض".

    قال نائب وزير الصحة المكسيكي هوجو لوبيز جاتل، في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، إنه تبين أن الزعم "زائف تماما"، حسب وكالة "رويترز".

    وأوضح أن "الأفراد المعنيين الذين كانوا في طريقهم من شيكاغو إلى سان سلفادور أثاروا الشكوك لارتدائهم كمامات"، مضيفا أن "الفحوص أثبتت خولهم من فيروس كورونا".

    وكان رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة، قد أوقف كل الرحلات الجوية لنقل الركاب إلى السلفادور على نحو مفاجئ بعد توجيه الاتهام للمكسيك ووصفه لمسؤوليها بأنهم "لا يتحلون بالمسؤولية".

    بدورها، ألغت شركة طيران أفيانكا، الرحلة وقالت إن الركاب لم يصعدوا إلى الطائرة، كما نشرت الشركة تغريدات شكرت فيها رئيس السلفادور على تنبيهها بوجود مرضى بفيروس كورونا على قوائم الركاب.

    انظر أيضا:

    الحكومة المكسيكية تنفي تقارير عن أول حالة وفاة بفيروس كورونا
    سفير: روسيا والمكسيك تناقشان إلغاء التأشيرة بينهما لكن التفاصيل الفنية يجب الاتفاق عليها 
    المكسيك تدخل كوسيط بين روسيا والسعودية لحل أزمة النفط
    المكسيك تسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا
    السلفادور تمنع دخول القادمين من إيطاليا وكوريا الجنوبية منعا لانتشار فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    السلفادور, المكسيك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook