10:33 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1211
    تابعنا عبر

    وصفت موسكو تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو بأن روسيا "قتلت" عشرات الجنود الأتراك في سوريا، بأنها كذبة صارخة.

    وقال مصدر في وزارة الخارجية الروسية لوكالة "سبوتنيك": "حتى في ظل الوباء المعدي العالمي، يواصل المسؤولون الأمريكيون نشر الدعاية المناهضة لروسيا على نطاق واسع من خلال تكرار المعلومات الكاذبة بشكل صارخ"، مضيفا بقوله "وزير الخارجية مايك بومبيو أدلى ببيان شائن آخر في مؤتمر صحفي في 17 آذار/مارس".

    وبحسب المصدر، "تعتقد الولايات المتحدة أن روسيا قتلت عشرات الجنود الأتراك" في سوريا، وأن واشنطن تعتزم "دعم حليفتها في حلف الناتو"، موضحا أنه "للأسف، من أجل دق إسفين في التعاون الروسي التركي بشأن تسوية الوضع في سوريا، ينزلق رجال الدولة الأمريكيون إلى الأكاذيب الصريحة".

    وتابع المصدر قائلا:"ربما ليس من قبيل الصدفة. حيث أن الولايات المتحدة هي التي أشعلت النزاع في هذا البلد وتدعم بنشاط أي مجموعة تحارب حكومتها الشرعية".

    ونوه المصدر إلى أن "الأمريكيين قاوموا لفترة طويلة إعلان تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) منظمة إرهابية، آملين في استخدام الجهاديين لتحقيق مآربهم الخاصة، وما زالوا يحاولون منع إقامة تسوية على الأرضي السورية والتي تعاني منذ فترة طويلة".

    وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد قال في وقت متأخر يوم أمس الثلاثاء إنه يعتقد أن روسيا قتلت عشرات العسكريين الأتراك في سوريا، مضيفا "أن الولايات المتحدة ستدرس مساعدة إضافية لتركيا".

    وفي نفس الوقت لم يوضح بومبيو خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية الأمريكية أين أو متى سقط هؤلاء الجنود الأتراك.

    وكانت أنقرة قالت، الشهر الماضي، إن ضربة جوية نفذتها القوات السورية أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 34 جنديا.

    انظر أيضا:

    بومبيو يدعو الحكومة العراقية لضمان حماية قوات التحالف الدولي
    بومبيو: الولايات المتحدة ضد إنشاء "حكومة موازية" في أفغانستان
    بومبيو: يجب على مجلس الأمن تمديد حظر السلاح المفروض على إيران قبل انتهائه
    بومبيو يدين قرار المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق في جرائم الحرب بأفغانستان
    بومبيو: الصين أعلنت بيانات غير كاملة حول فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    مايك بومبيو, سوريا, تركيا, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook