23:23 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1128
    تابعنا عبر

    تداول الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر جمعا من الناس في شارع عريض يهتفون "لا إله إلا الله. الله أكبر"، وقالوا إنه في شوارع إيطاليا بعد العجز عن مواجهة تفشّي فيروس كورونا المستجد.

    وجاء في التعليقات المرافقة: "بعد أن عجزت إيطاليا في مواجهة فيروس كورونا وأعلنت الاستسلام، التكبيرات تملأ شوارع إيطاليا"، لكن المقطع في الحقيقة يصوّر تظاهرة في مدينة هامبورغ الألمانية قبل أكثر من شهرين تنديداً بسياسة الصين إزاء المسلمين الأويغور، بحسب بحث أجراه فريق تقصي صحة الأخبار بوكالة "فرانس برس".

    ففي الحادي عشر من يناير/كانون الثاني الماضي، شهدت مدينة هامبورغ الألمانية تظاهرة تنديداً بالقمع الذي يتعرّض له المسلمون الأويغور في الصين، وقالت السلطات الألمانية إن التظاهرة كانت من تنظيم إسلاميين تحت اسم "جيل الإسلام".

    اقرأ أيضا: هل قال رئيس وزراء إيطاليا "انتهت حلول الأرض والأمر متروك للسماء"؟

    وحصل هذا المقطع على أكثر 27 ألف مشاركة ومليون و300 ألف مشاهدة من هذه الصفحة وحدها، وعلى أكثر من 6500 مشاركة وأكثر من 109 آلاف مشاهدة من هذه الصفحة، إضافة إلى آللاف المشاركات والمشاهدات من صفحات أخرى.

    ونُشر المقطع كذلك على موقع يوتيوب حيث شوهد آلاف المرّات، بعناوين عدة منها "سبحان الله، دخول إيطاليا الإسلام وتردّد الله أكبر".

    لكن التفتيش على محرّكات البحث باستخدام كلمات مفتاحية مثل "تظاهرة" "مسلمون" "تكبير"، وعلى محرّكات البحث بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة باستخدام تقنيّة Invid، سرعان ما أرشد إلى عدد من المقاطع المشابهة.

    وعثر فريق تقصي صحة الأخبار في "فرانس برس" على هذا المقطع المشابه تماماً، وهو منشور على يوتيوب في الثاني عشر من كانون الثاني/يناير الماضي بعنوان "اليوم في هامبورغ"، أي قبل ثلاثة أسابيع من تسجيل أول إصابتين بوباء كوفيد-19 في إيطاليا، وأكثر من شهر على تسجيل أول وفاة.

     

    أرشد البحث بإضافة كلمة مفتاحية أخرى "جيل الإسلام" بالعربية واللاتينية إلى مقاطع أخرى مشابهة،  تُظهر بوضوح أنها تصوّر تظاهرة دعماً للأويغور، مثل هذا المقطع الذي نشرته قناة "جيل الإسلام" على يوتيوب.

     

    وبأي حال، فإن انتشار المقطع نفسه على موقع يوتيوب بعنوان "مدينة هامبورغ الآن" في 12 كانون الثاني/يناير يدحض الادعاء بأنه يصوّر إيطاليا بعد تفشّي كورونا المستجدّ. فقد سجّلت أولى ضحايا الوباء في هذا البلد في أواخر شباط/فبراير الماضي، أي بعد أكثر من شهر على نشر المقطع أول مرّة.

    انظر أيضا:

    وكالة: إصابات كورونا في إيطاليا أكثر بعشرة أضعاف عما هو معلن
    تبلغ من العمر 95 عاما... شاهد أكبر مريضة في إيطاليا تتعافى من فيروس كورونا
    وصول طائرة المساعدات الروسية الـ14 إلى إيطاليا لمكافحة فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook