09:47 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    أعلنت سلطات الصحة في إيطاليا، اليوم الثلاثاء، تسجيل 743 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الأربع والعشرين الساعة الماضية، ليبلغ إجمالي عدد الوفيات 6820 وفاة.

    ويأتي ذلك بعدما تباطأ معدل الوفيات على مدار اليومين الماضيين، حيث سجلت البلاد 793 حالة وفاة يوم السبت الماضي، ثم 651 وفاة يوم الأحد، وأخيرًا 602 حالة وفاة أمس الاثنين.

    وأعلنت وكالة الحماية المدنية في مؤتمرها الصحفي، ارتفاع إجمالي عدد الإصابات المؤكد إلى 69176 إصابة من 63927 إصابة، بزيادة نسبتها 8.2%، وهي تقريبًا نفس النسبة المسجلة أمس الاثنين.

    من بين المصابين في جميع أنحاء البلاد، تعافى 8326 شخصًا بالكامل حتى اليوم الثلاثاء، مقارنة بـ7432 في اليوم السابق. وبلغ عدد الموجودين داخل العناية المركزة 3396 شخصًا مقابل 3204 بالأمس، بحسب "رويترز".

    وظلت منطقة لومبارديا الشمالية الأكثر تضرراً في وضع حرج، حيث بلغ عدد الوفيات 4178 حالة و30703 حالات إصابة، وذلك بالمقارنة مع 3776 حالة وفاة و28761 حالة حتى يوم الاثنين.

    عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 400 ألف إصابة، وأكثر من 18 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 100 ألف.

    وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 69 ألفًا في إيطاليا و49 ألفا في الولايات المتحدة و39 ألفا في إسبانيا، إلى جانب الآلاف في نحو 180 دولة أخرى.

    وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    "عاصمة الورود" تتحول إلى مدينة أشباح بسبب كورونا... فيديو
    هل يمكن لدم الناجين من فيروس كورونا علاج المرضى الجدد؟
    ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في جنوب أفريقيا إلى 554 إصابة
    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook