05:11 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، الدكتور رائد المصري "إذا كانت قمة العشرين تسعى للتنسيق مع المؤسسات الدولية كالأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وغيرها من المؤسسات الأممية، فهذا أمر جيد ويبشر بالخير ويعود بالنفع على جميع الدول التي عانت من انتشار فيروس كورونا".

    وأضاف المصري في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، "ولكن إذا كان الأمر غير ذلك فسيكون الحديث حول منطق رأسمالي غير مجدي تتعاطى فيه هذه الدول، وبطبيعة الحال ذلك يتوقف على شفافية المنظمات الأممية الطبية التي ستكون مسؤوليتها توزيع الرعاية الطبية والمعدات والمساعدات وكل ما يحتاجه النظام الصحي في أي دولة، بشكل عادل وشفاف فقد تعد هذه مرحلة جديدة من إعادة ترتيب نظام دولي وعالمي قائم على أسس المساواة بين الدول".

    وأضاف أن السياسات في الدول قد تختلف وتتغير بعد تعافي الدول من تفشي وباء كورونا واجتيازه، فسيكون هناك ترتيب وتركيب جديد لنظام دولي مختلف تماما عما شهدناه الفترة الماضية، وبالتالي لا يمكن العودة إلى السباقات الحربية والعسكرية التي كانت قائمة أو العودة إلى هذا المنهاج العسكري المتوحش في التعامل مع الدول بعضها لبعض بسياسة التضييق عليها بمنع المساعدات الطبية أو المالية لباقي الدول.

    وكانت قمة استثنائية لمجموعة العشرين قد أقيمت يوم أمس عبر الفيديو كونفرانس للزعماء لمناقشة سبل التعاون لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

    وخلال القمة اتفق الزعماء على تخصيص 5 تريليون دولار للتعاون مع منظمة الصحة العالمية وصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى لمواجهة الفيروس وآثاره الاقتصادية وتقديم المساعدة لجميع الدول التي بحاجة للمساندة.

    انظر أيضا:

    بالتعاون مع 4 جهات... "قمة العشرين" تدعم 3 صناديق دولية لمكافحة كورونا
    الخارجية الصينية: لم نناقش مسألة أسواق النفط خلال قمة العشرين
    بالفيديو... بوتين يحضر قمة العشرين الافتراضية من مكتبه
    الكرملين: بيان مشترك مرتقب في ختام قمة مجموعة العشرين الاستثنائية حول كورونا
    الكلمات الدلالية:
    قمة العشرين, أخبار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook