11:24 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    اقترح أحد نواب البرلمان الإيطالي المنتمين للحزب الديمقراطي اليساري فكرة وضع ممتلكات الدولة العقارية المسجلة في ميزانية الدولة للرهن، ما لاقى اعتراضا شديدا من رئيس حزب "الليغا" ماتيو سالفيني، مبررا اعتراضه بعدم رغبته في أن ينتهي الحال بإيطاليا مثلما حصل في اليونان.

    قال النائب البرلماني الإيطالي لويجي زاندا، في حوار لصحيفة "Repubblica" الايطالية: "بسبب عدم منح قروض لنا دون ضمانات من أجل تغطية العجز في هذة الأزمة الراهنة دون تعليل صعود الدين العام لدول اليورو. فإنه يمكننا وضع ممتلكات الدولة العقارية على الأقل مقرات المؤسسات العامة والوزارات والمسارح والمتاحف المسجلين في ميزانية الدولة للرهن الأوربي بقيمة ما يقارب من 60 مليار يورو".

    وفي فيديو نشره على "فيسبوك" انتقد النائب البرلماني، رئيس حزب "الليغا" اليميني، ماتيو سالفيني، هذة الفكرة تماما قائلا: "لبعض الاقتراحات نقول (لا) مثل اقتراح الزميل زاندا في أن نضع ممتلكات الدولة وإرثها كرهن للقروض من أوروبا".

    وأضاف "إذا كان هناك أحد يفكر في أن يقودنا حتى ينتهي بينا الحال كما حدث مع اليونان من قبل... فإننا نقول لا".

    وختم سالفيني: "في الأيام الاخيرة اعترف كثير من القادة الإيطالين أن الاتحاد الأوروبي "لا يعمل"، منهم رئيس الجمهورية ماتاريلا ورئيس الوزراء جوزيبي كونتي ورئيس الوزراء الأسبق رومانو برودي (من الحزب الديمقراطي اليساري) وآخرين، (نحن الذين تم وصفنا بالفاشيين) نقول هذا منذ سنوات ولم يستمع لنا أحد".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook