17:37 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت شركة إيكيا، أكبر مصنعي الأثاث في العالم، إنها بدأت في تصنيع أدوات وقاية مثل الكمامات للمستشفيات التي تكافح تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، وتأمل في زيادة إنتاجها من هذه الأدوات.

    ونقلت "رويترز" عن مدير المشتريات العالمية بمجموعة "إنتر إيكيا" المالكة للشركة والمسؤولة عن التوريدات، هنريك إلم، قوله، إن "الطلب على الأثاث المكتبي متماسك بشدة مع تحول الكثيرين للعمل من المنزل بسبب تفشي فيروس كورونا".

    وأضاف أن "تعطل سلاسل الإمداد تزايد بسبب تفشي المرض في أوروبا والولايات المتحدة وإن توقف العمل وإغلاق الحدود يتسببان في اختناقات".

    وأوضح أن "إيكيا مستعدة وتمكنت من التخفيف من هذه العوائق بشكل جيد نسبيا ونجحت في ذلك لأسباب من بينها توزيع مخزوناتها من المنتجات على مخازن في مناطق مختلفة".

    وأشار إلى إنه "لا يتوقع أي نقص في الأخشاب أو أي مواد أولية أخرى. لكن ما يثير القلق هو إيجاد أماكن تخزين للبضائع التي تُنقل لأسواق أغلقت أإيكيا العديد من متاجرها فيها".

    وتجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، 787 ألف إصابة، ونحو 37 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 165 ألفا.

    وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد-19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 101 ألفًا في إيطاليا و164 ألفا في الولايات المتحدة و87 ألفا في إسبانيا، إلى جانب الآلاف في نحو 199 دولة ومنطقة أخرى.

    وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    تقارير: "أيكيا" استدعت 17.3 مليون قطعة أثاث بعد تسببها في إصابات لأطفال
    "إيكيا" تدفع 46 مليون دولار لأسرة فقدت طفلها بعد سقوط خزانة فوقه
    رحيل مؤسس شركة "إيكيا" السويدية العملاقة عن عمر يناهز91 عاما
    قصة متجر أيكيا من مزرعة سويدية إلى كل أنحاء العالم
    الكلمات الدلالية:
    إنتاج, مواد طبية, أخبار العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook