10:29 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانر، اليوم الأربعاء، أنه تماشيا مع القيود على الحركة عبر فرنسا لمدة أسبوعين بسبب فيروس كورونا المستجد، فرض ضباط إنفاذ القانون ما يقرب من 360 ألف غرامة.

    موسكو - سبوتنيك. ووفقا لما قاله كاستانر للقناة التلفزيونية "إل سي أي" بأنه منذ 17 آذار/ مارس، تم فرض 359 ألف غرامة مالية لانتهاك إجراءات الحد من التحركات في فرنسا. وإجمالاً أجرت الشرطة والدرك 5.8 مليون فحص للمواطنين.

    وتتراوح غرامة القيود المفروضة على الحركة من 135 إلى 3750 يورو في حالة الانتهاك ثلاث مرات في غضون 30 يومًا.

    يذكر أن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في فرنسا قد دخل إلى مرحلته الثالثة. وقد فرضت فرنسا، اعتبارا من يوم 17 آذار/ مارس، قيودًا صارمة على حركة الأشخاص، التي تم تمديدها بعد ذلك حتى يوم 15 نيسان/ أبريل. وقامت الدولة بإغلاق المقاهي والمطاعم ودور السينما والمتاجر غير الغذائية. وستظل الصيدليات ومحلات البقالة والبنوك ومحطات الوقود وأكشاك التبغ مفتوحة.

    ووفقا للبيانات الأخيرة بلغ عدد حالات الإصابة في فرنسا 52128 شخصا، وإجمالي عدد الوفيات في المستشفيات 3523 حالة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook