09:04 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفاد عضو لجنة النزاهة النيابية في البرلمان العراقي طه الدفاعي، اليوم الخميس، بأن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، حاول تقريب وجهات النظر بين الكتل السياسية العراقية لاختيار بديل للزرفي.

    وقال الدفاعي في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، إن "زيارة قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني للعراق، هي محاولة لتقريب وجهات النظر بين الكتل الشيعية لتسمية رئيس وزراء بديل لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي".

    وأضاف أن "زيارة قاآني للعراق، تأتي  في وقت مهم جدا يشهد تعثرا في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة وعدم اتفاق بين الكتل السياسية على اختيار رئيس الوزراء، كما أنها تأتي من منطلق أن إيران ضد تكليف الزرفي لرئاسة الحكومة العراقية على حد قوله".

    وأوضح أن "قاآني قام بمحاولة تقريب وجهات النظر بين الكتل الشيعية السياسية المختلفة علي تسمية رئيس وزراء بديل لعدنان الزرفي، كما أنه التقي بالكتل السنية والكردية لهذا الغرض".

    كما أشار الدفاعي إلى أن "تصريحات ترامب حول هجوم وشيك لإيران أو وكلائها على أهداف أمريكية في العراق، تأتي في إطار الصراع الأمريكي الإيراني في العراق، وكذلك المخاوف من ضرب القوات الأمريكية في العراق، لذلك فقد انسحب الجنود الأمريكان إلي قواعد محمية في الحرير وفي عين الأسد، على حد قوله".

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، مطلع العام، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق، أبو مهدي المهندس، وآخرين.

    وردا على هذا الهجوم، استهدفت إيران قاعدة عسكرية تضم قوات أجنبية وأمريكية في العراق.

    انظر أيضا:

    تقارير: القوات الأمريكية تختبر منظومة دفاعية جديدة في العراق
    إيران تحذر أمريكا من تكبد هزيمة كبرى أمام الشعب العراقي
    واشنطن تعلن نقل أنظمة دفاعية إلى العراق
    إيران: ما يفعله الجيش الأمريكي في العراق يجر المنطقة نحو كارثة
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة العراقية, أخبار العالم العربي, الحرس الثوري الإيراني, فيلق القدس, البرلمان العراقي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook