04:09 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال خوسيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، إن أكثر من 250 ألفا من مواطني الدول الأعضاء لا يزالون يحاولون العودة إلى دولهم في الوقت الذي ما زال فيه عدد من تقطعت بهم السبل في الخارج بسبب وباء فيروس كورونا كبيرا حتى بعد أن أعاد التكتل الأوروبي 350 ألف مواطن إلى دولهم.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن بوريل القول إن إعادة مواطني الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تمضي بسرعة منذ منتصف مارس/ آذار لكن عدد الأشخاص العالقين في الخارج الذين يطلبون المساعدة من خلال سفارات دولهم ما زال في ازدياد.

    وقال للصحفيين، عقب اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عقد عبر دائرة تلفزيونية، مغلقة "أعدنا 350 ألف أوروبي إلى دولهم لكن ما زال هناك 250 ألف شخص وهناك عمليات كثيرة جارية" لإعادتهم.

    وفي البدء قال الاتحاد الأوروبي في منتصف مارس/ آذار إن عدد من يحتاجون للعودة يبلغ 80 ألف شخص ثم قال يوم 20 مارس/ آذار إن العدد يقترب من 300 ألف.

    وقال بوريل "لم يكن بإمكان المرء تصور أن هناك أوروبيين كثر عالقون في العالم من سياح وزوار وعاملين لفترات قصيرة. إننا لا نتحدث عن المقيمين الدائمين".

    انظر أيضا:

    هل يتفكك الاتحاد الأوروبي بعد تفشي كورونا في بعض دوله... ومن يقف وراء هذه الدعوات
    مارين لوبان: الاتحاد الأوروبي فشل في مواجهة فيروس كورونا
    تشيجوف: مؤتمرات الاتحاد الأوروبي بصيغة الفيديو قد تستمر في المستقبل
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook