02:35 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر جراح الولايات المتحدة الأمريكية العام، جيروم آدامز، من أن الأسوأ لم يأت بعد فيما يتعلق بتفشي وباء كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    وقال أدامز في تصريحات مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية: "على الجميع أن يتوقع أسبوع أحزان هو الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة، فهو سيكون أسوأ من هجمات 11 سبتمبر أو بيرل هاربر".

    ​وتابع الجراح العام قائلا:"على الأمريكيين أن يستعدوا لتداعيات التدهور الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد، هذا سيكون الأسبوع الأصعب والأكثر حزنا في حياة معظم الأمريكيين، بصراحة تامة".

    وتجاوز عدد المصابين في الولايات المتحدة 300 ألف إصابة، وارتفع أعداد الوفيات 8400 شخص، بينهم أكثر من 3500 حالة وفاة في ولاية نيويورك وحدها.

    وصدرت أوامر في معظم أنحاء البلاد بالبقاء في المنزل، وقال مسؤولون اتحاديون إنهم رأوا دلائل تشير إلى أن الناس يستمعون إلى الرسالة المتعلقة بالتباعد الاجتماعي.

    لكن إدارة ترامب تؤكد أيضًا أيضًا أن الأسوأ لم يأت بعد بالنسبة للعديد من الولايات.

    وقال آدمز "ستكون هذه لحظة أسوأ من بيرل هاربر، وأسوأ من لحظة 11 سبتمبر، ولن تكون محلية فقط بل ستشمل كل الولايات".

    وأضاف الجراح العام الأمريكي:"سيحدث ذلك في جميع أنحاء البلاد. وأريد أن تدرك أمريكا ذلك."

    ​بالنسبة لمعظم الناس، يسبب الفيروس أعراضًا خفيفة أو معتدلة، مثل الحمى والسعال الذي يزول خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. بالنسبة للبعض، وخاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية موجودة، يمكن أن يسبب أعراضا أكثر حدة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي والوفاة.

    ورفض عدد قليل من الولايات أن تأمر السكان بالبقاء في منازلهم. وقد سُئل آدامز في برنامج "واجه الصحافة" على شبكة “إن بي سي  نيوز" الأمريكية إن كان يجب أن ينضم إلى بقية الولايات.

    وقال آدامز: "90 في المائة من الأمريكيين يؤدون دورهم، حتى في الولايات التي لم يكن لديهم فيها مأوى".

    وتابع بقوله "ولكن إذا لم تتمكن من منحنا 30 يومًا، فاعطانا بعض المحافظين وحكام الولايات أسبوعًا وهذا لم يكن كاف".

    واستمر بقوله "فليعطنا كل شخص ما يمكن القيام به، حتى لا نضغط على أنظمتنا للرعاية الصحية خلال هذا الأسبوع المقبل التي قد لا يمكنها تحمل الكارثة".

    وصنفت منظمة الصحة العالمية ‏فيروس ‏كورونا ‏المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر ‏في ‏الصين أواخر ‏العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 آذار/ مارس، وباءً ‏عالميا، ‏مؤكدة أن ‏أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

    وأجبر الوباء العديد من دول العالم، ‏وعلى ‏رأسها ‏دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على ‏اتخاذ ‏إجراءات ‏استثنائية؛ ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان ‏منع ‏التجول وعزل ‏مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع ‏تفشي ‏العدوى ‏القاتلة.‏

    انظر أيضا:

    أمريكا تسجل 910 حالات وفاة و27 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا
    خبير: أمريكا تظهر معايير مزدوجة خلال التصويت في الأمم المتحدة ضد رفع العقوبات الأحادية
    بايدن: ترامب أسوأ من يقود أمريكا في مواجهة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    بيرل هاربر, أحداث 11 سبتمبر, هجمات 11 سبتمبر, أمريكا, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook