06:10 GMT04 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير المالية الفرنسي، اليوم الاثنين، إن بلاده ستشهد على الأرجح أسوأ تراجع اقتصادي لها هذا العام، متجاوزة إلى حد كبير تراجع -2.2٪ لعام 2009 بعد الأزمة المالية العالمية.

    وأبلغ برونو لو مير مجلس الشيوخ في جلسة، عبر الهاتف، "من المحتمل أننا سنصل إلى أكثر من -2.2٪ التي وصلنا إليها في عام 2009. وهذا يوضح حجم الصدمة الاقتصادية التي نواجهها"، بحسب وكالة "رويترز".

    وقدرت الحكومة الشهر الماضي في تحديث ميزانية طارئة أن الاقتصاد سينكمش بنسبة 1٪ هذا العام، لكنها أشارت منذ ذلك الحين إلى أنه سيتعين عليها مراجعة هذا الرقم.

    وفرضت السلطات الفرنسية في 17 مارس/ آذار الماضي حجرا صحيا على كامل البلاد لمكافحة انتشار وباء كورونا الذي أودى بحياة 8078 شخصاً لغاية اليوم.

    وبسبب الحجر الصحي أغلقت جميع المطاعم والمقاهي وأماكن الترفيه أبوابها لمدة شهر قابلة للتمديد كما أقفلت معظم الشركات الكبيرة مكاتبها مما أثّر سلباً على اقتصاد البلاد.

    انظر أيضا:

    مقتل شخصين وإصابة 7 آخرين في هجوم بسكين جنوب فرنسا واعتقال المهاجم
    فرنسا... 518 حالة وفاة جديدة بكورونا ليصل إجمالي الوفيات إلى 8078
    في أجواء حرب... ضحايا كورونا في فرنسا لا يحصلون على "نهاية رحيمة"
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook