03:42 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت رواندا في استخراج نحو 30 ألف جثة قرب العاصمة كيغالي، بعد أكثر من ربع قرن من الإبادة الجماعية التي قتل خلالها أكثر من 800 ألف شخص.

    وقالت السلطات المحلية وفقا لما نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية: "اكتشاف هذا الموقع الأحدث هو الاكتشاف الأكثر أهمية منذ فترة".

    ويتم اكتشاف مقابر جديدة مع إكمال السجناء الذين شاركوا في الإبادة الجماعية عام 1994 عقوبتهم في السجن؛ حيث يقدمون معلومات جديدة عن أماكن دفن الضحايا.

    يأتي استخراج الجثث قبل يومين من بدء إحياء ذكرى الإبادة الجماعية، التي قتل فيها أكثر من 800 ألف من عرقية التوتسي والهوتو خلال 100 يوم.

    وتم تفسير هذه الصراع على أساس التنافس القبلي بين الجماعتين الممتد منذ قرون ولم ينجحوا حتى في التصالح في مرحلة ما بعد الاستعمار.

    انظر أيضا:

    محكمة في رواندا تدين 15 شخصا بتهم تتعلق بالإرهاب
    الرئيس الرواندي يزور السودان لبحث تعزيز العلاقات الثنائية
    مصدر قضائي: فرنسا تسقط اتهامات ضد مسؤولين روانديين
    الكلمات الدلالية:
    مقبرة جماعية, رواندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook