20:30 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم" مقتل أحد قياديي حركة الشباب المسلحة، في الصومال.

    وأوضحـت القيادة في بيان نشرته، اليوم الثلاثاء، على صفحتها الرسمية على موقع "تويتر": "أنه جرى التأكد من تحييد يوسف جيس (Yusuf Jiis)، في غارة جوية بمنطقة باي جنوبي الصومال، نُفذت في 2 أبريل/نيسان الجاري".

    وأشار البيان نقلا عن قائد "أفريكوم"، ستيفن تاونسند، قوله: "كان هذا الشخص أحد القادة الرئيسيين في منظمة الشباب"، لافتا إلى أن "جيس" مسؤول عن مقتل العديد من الأبري".

    وأضاف تاونسند: "في الوقت الذي نريد فيه إيقاف عمليتنا في الصومال مؤقتًا بسبب فيروس كورونا. أعلن قادة تنظيم القاعدة وتنظيم "داعش" أنهم يرون في هذه الأزمة فرصة لتعزيز أجندتهم الإرهابية، لذلك قررنا الاستمرار في الوقوف ودعم شركائنا الأفارقة".

    ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد حركة "الشباب"، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، وتبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

    انظر أيضا:

    "حركة الشباب" تسيطر على بلدة وسط الصومال وقائد بعثة "أميصوم" يصل جوبا
    هل عجزت أمريكا عن ملاحقة حركة "الشباب" في الصومال؟
    الكلمات الدلالية:
    غارة جوية, حركة الشباب الصومالية, حركة الشباب, قيادي, مقتل, أفريكوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook