07:58 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال النائب حسن فدعم عضو مجلس النواب العراقي، إن الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية سيشمل العديد من الملفات.

    وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن تيار الحكمة العراقي دعا في وقت سابق للحوار مع الولايات المتحدة، وإيجاد آلية لتنظيم العلاقات مع الولايات المتحدة خاصة في ظل عدم ضرورة بقاء أي قوات أجنبية على أراضي العراق.

    وأوضح أن وجود القوات الأجنبية قد يستفز الجمهورية الإسلامية الأيرانية وبعض الفصائل في الداخل العراقي، في حين أن الحوار سيشمل العلاقات الاقتصادية والثقافية والسياسية.

    وشدد على ضرورة بناء العراق دون وجود قوات أجنبية وسيادة كاملة، خاصة أن الاستثناء الذي حدث كان بسبب تنيظم داعش الإرهابي، إلا أنه وبعد الهجمات الأخيرة التي استهدفت قادة الحشد الشعبي، وقرار مجلس النواب بات من الضروري تنظيم العلاقة مع الولايات المتحدة كباقي دول العالم، القائمة على السيادة.

    وفي وقت سابق أعلن مكتب رئيس الحكومة العراقية المستقيل، عادل عبد المهدي، عن مقترح أمريكي بفتح حوار استراتيجي بين حكومتي البلدين.

    وذكر بيان صدر عن مكتب رئيس الحكومة أن "المقترح يهدف لتحقيق مصالح البلدين في ظل القرارات والمستجدات في العراق والمنطقة"، مبينا أن "العراق رحب بذلك".

    وأضاف البيان أن عبد المهدي استقبل السفير الأمريكي في بغداد، ماثيو تولر، الذي أكد لرئيس الحكومة "مقترح واشنطن لتحديد الوفد المفاوض وموعد بدء المباحثات، وهو ما سبق للعراق أن اقترحه في رسائل ولقاءات متعددة". 

    وأشار البيان إلى أن الجانبين بحثا "الملفات المشتركة"، بما في ذلك مكافحة انتشار جائحة كورونا وأهمية التعاون والتنسيق بين دول العالم للسيطرة عليها، وحماية الأرواح من مخاطر الإصابة بهذا الفيروس، إضافة إلى "إجراءات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook