10:33 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    توصلت دراسة حديثة إلى ضرورة عدم إنهاء عمليات الإغلاق بسبب تفشي وباء كورونا المستجد، إلا عقب العثور على علاج له.

    ووفقا لدراسة أجريت في جامعة هونغ كونغ، على الدول التي ترغب في إنهاء الإغلاق والسماح بحرية الحركة، أن تراقب أي حالات عدوى جديدة.

    وأشارت الدراسة إلى أن ارتفاع معدلات الإصابة مرة أخرى، قد يؤدي لخسائر صحية واقتصادية أكبر ولن يكون من السهل السيطرة على الإصابات مرة أخرى.

    وأكد الباحثون أنه يجب الحفاظ على الضوابط والقيود، حتى يتم اكتشاف لقاح فعال للفيروس، بحسب ما نقلته قناة "الآن".

    واتخذت العديد من دول العالم إجراءات استثنائية، ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي الفيروس المسبب لمرض "كوفيد - 19".

    وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) مليون ونصف مصاب، بينهم أكثر من 88 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 330 ألف شخص.

    وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المركز السادس عالميا بنحو 82 ألف إصابة.

    وتأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الأول عالميا بعدما أصبح عدد المصابين فيها نحو نصف مليون مصاب ونحو 15 ألف حالة وفاة، تليها إسبانيا في المرتبة الثانية بـ 148 ألف مصاب ونحو 15 ألف حالة وفاة، ثم إيطاليا في المرتبة الثالثة بأكثر من 139 ألف إصابة ونحو 18 ألف حالة وفاة، وفقا لإحصائيات اليوم الخميس.

    انظر أيضا:

    انتقل إليه من البشر… حيوان مفترس يصاب بفيروس كورونا
    خامنئي: تفشي وباء "كورونا" يعتبر امتحانا للحكومات والشعوب أيضا
    روسيا تسجل 1459 إصابة جديدة بكورونا ليصل الإجمالي إلى 10131 حالة
    الكلمات الدلالية:
    دراسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook