13:53 GMT10 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية، أمس الأربعاء 8 أبريل/نيسان، أن حاملة الطائرات الفرنسية ستعود إلى السواحل الفرنسية في وقت مبكر من بدء انتشارها في المحيط الأطلسي بعد أن أظهرت أعراض فيروس كورونا المستجد بين أفراد الطاقم.

    وقالت الوزارة في بيان لها، إن نحو 40 بحارا في حاملة الطائرات "شارل ديغول" يخضعون للمراقبة الطبية بشكل دائم، وتم عزلهم عن فريق العمل، منوهة إلى عدم وجود أعراض خطيرة على المصابين.

    وبحسب موقع "ذا ديفينس بوست" سترسل الوزارة بشكل عاجل فريقا طبيا مختص، للقيام باختبار وتأكيد وجود فيروس كورونا المستجد على متن حاملة الطائرات، والتحقق من الحالات ومصدر انتشارها ووقف انتشار الفيروس.

    وتم إرسال السفينة في وقت سابق إلى المحيط الأطلسي، على متنها 2000 بحار، بهدف محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) وكانت تستعد للذهاب إلى البحر الأبيض المتوسط، لكنه بحسب البيان، فقد قررت الوزارة إعادتها إلى ميناء تولون الفرنسي".

    أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، الثلاثاء الماضي، عن تسجيل 1427حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد- 19" ليتجاوز إجمالي الوفيات 10 آلاف حالة.

    انظر أيضا:

    فرنسا تأمل في اجتماع مجلس الأمن لمناقشة تأثير كورونا في مناطق الصراع
    فرنسا: 1427 وفاة جديدة بفيروس كورونا وإجمالي الضحايا يتجاوز الـ10 آلاف
    إصابات بكورونا على متن حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول"
    أطباء العناية في فرنسا يرقصون على أنغام كورونا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook