18:09 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    بعد مرور ما يقرب من عام على الحريق الضخم الذي نشب بها، بعثت كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الجمعة، رسالة أمل للعالم، وسط تفشي فيروس "كورونا" المستجد في العالم.

    وجاءت رسالة الكاتدرائية خلال احتفال صغير بمناسبة "الجمعة العظيمة"، والذي أقامه رئيس أساقفة باريس، ميشيل أوبيتيت، واقتصر الحضور فيه على 7 أشخاص، بمن فيهم هو، وذلك بسبب إجراءات الإغلاق في البلاد، لكن تابع الحدث الكثيرين عبر شاشة التلفزيون، بحسب وكالة "فرانس برس".

    وقال أوبيتيت في رسالته خلال الاحتفال:

    "قبل عام، كانت هذه الكاتدرائية تحترق، ما تسبب في حيرة، ولكننا اليوم في هذه الكاتدرائية نصف المنهارة لنقول إن الحياة مستمرة".

    وأشار إلى أن "العالم تم إسقاطه وتعرض للشلل بسبب وباء ينشر الموت، بينما نحتفل بعيد الفصح، سنحتفل بالحياة التي هي أقوى من الموت، والحب أقوى من الكراهية".

    ويعتبر احتفال "الجمعة العظيمة" هو ثاني خدمة عقدت في كنيسة نوتردام منذ الحريق الضخم الذي نشب فيها في 15 نيسان/ أبريل 2019.

    وفي 15 يونيو/ حزيران 2019، تم عقد قداس لإحياء ذكرى تكريس الكاتدرائية كمكان للعبادة، وذلك في كنيسة جانبية في نوتردام لم تتضرر من الحريق.

    واستمرت احتفالية "الجمعة العظيمة" لمدة ساعة واحدة فقط.

    ودمر الحريق سقف كاتدرائية نوتردام، وأسقط البرج الخاص بها، وكاد أن يُسقط الأجراس الرئيسية للأبراج والجدران الخارجية، قبل أن يسيطر رجال الإطفاء على الحريق.

    وحدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خمس سنوات من أجل ترميم كاتدرائية نوتردام، وهي واحدة من المعالم الأكثر شهرة في أوروبا، ومع ذلك، تم تعليق أعمال الترميم بسبب الإغلاق الذي بدأ في فرنسا في 17 مارس/ آذار.

    انظر أيضا:

    كاتدرائية نوتردام تقيم أول قداس بعد الكارثة
    أول قداس في نوتردام بعد الحريق والكهنة يرتدون الخوذ البيضاء (فيديو وصور)
    الكشف عن سبب حريق نوتردام
    كاتدرائية نوتردام لن تقيم قداس عيد الميلاد للمرة الأولى منذ 200 عام
    كاتدرائية نوتردام تدخل مرحلة خطيرة في عملية ترميمها
    الكلمات الدلالية:
    باريس, فرنسا, حريق كاتدرائية نوتردام, كاتدرائية نوتردام, حريق نوتردام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook