23:42 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لجأت بلدة شاطئية في المكسيك، إلى إغلاق الطرق المؤدية إليها، بهدف عزل نفسها عما هو خارجها بهدف مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

    ووفقا لما نشرته صحيفة "واشنطن بوست"، أعلنت بلدة بويرتو بيناسكو الشاطئية إغلاق اثنين من ثلاثة طرق سريعة تؤدي إلى البلدة، كما أن أي شخص سيدخل البلدة عليه الخضوع لحجر صحي لمدة 12 يوما.

    ووصل الأمر إلى إقامة حواجز من الركام، لقطع الطرق المؤدية للبلدة.

    وقال كيكو مونرو عمدة البلدة: "لا أحد من غير سكان البلدة سيسمح له بالدخول، لا أقارب ولا أصدقاء ولا سياح. أي شخص من الخارج سيمنع دخوله لتجنب أي عدوى محتملة. هي إجراءات صارمة لا بد منها".

    وأوضح أن البلدة لم تسجل أي حالات إصابة بفيروس كورونا إلى الآن، ويسعى المسؤولون للحفاظ على البلدة من الفيروس.

    وتفرض البلدة حظر تجول صارم، حيث تفتقر إلى وفرة مواد الرعاية الصحية الضرورية للتعامل مع الأعداد الكبيرة من الإصابات.

    هذا وتخطي تعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد حاجز المليون و200 ألف حالة، ويسعى العالم جاهدا لوقف تفشي الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 64 ألف شخص حول العالم.

    وتتسابق دول العالم لإيجاد علاج للوباء الذي تعافى منه أكثر من 246.49 ألف شخص.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا ‏المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر ‏العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 آذار/ مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن ‏أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

    انظر أيضا:

    روحاني: مشروع التباعد الاجتماعي الذكي سيطبق بالتدريج
    أزمة نادي برشلونة تعلو فوق كورونا في إسبانيا
    إسرائيل تجمد شراء معدات طبية تركية بسبب شرط لأردوغان
    الكلمات الدلالية:
    المكسيك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook