01:49 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعافت البرازيلية، من أصول إيطالية، جينا دال كوليتو البالغة من العمر 97 عاما من فيروس كورونا، بعد أسبوعين تقريبا من دخولها المستشفى.

    ودخلت جينا المستشفى في 1 أبريل/نيسان وتم نقلها إلى العناية المشددة مع وضع جهاز تنفس لها، ولم يتوقع أحد في ذلك الوقت أن تخرج منه سليمة، بحسب ما نقلته "برازليان ريبورتز".

    وعلى الرغم من عمرها، خرجت جينا يوم أمس الأحد على كرسي متحرك من مستشفى فيلا نوفا ستار في ساو باولو مع تصفيق من الأطباء وطاقم التمريض لتصبح أكبر الناجين من فيروس كورونا في البرازيل.

    وأشارت مؤسسة ريدي دأور ساو لويز التي تدير مستشفى "فيلا نوفا ستار" في بيان، إن دال كوليتو هي الناجية الوحيدة من أسرة إيطالية كانت تضم 11 أخا وأختا في مدينة سانتوس الساحلية.

    وتابعت "حتى مع اقتراب عمرها من المئة فإن جينا تعيش حياة نشطة جدا وتستمتع بالمشي والتسوق والطهي، ولديها ستة أحفاد وخمسة أولاد أحفاد".

    وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية يوم أمس الأحد، إن 1223 شخصا توفوا جراء تفشي فيروس كورونا. مع 22169 حالة إصابة مؤكدة في البرازيل.

    انظر أيضا:

    مكاسب البرازيل من أزمة كورونا
    الرئيس البرازيلي لا يصدق بكورونا ويزور مستشفى بلا كمامة
    الرئيس البرازيلي يضرب بإجراءت الوقاية من كورونا عرض الحائط... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook