22:03 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جدد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، رفضه لتشديد إجراءات الإغلاق على غرار دول أخرى للسيطرة على وباء كورونا، مؤكدا أن بلاده لم ولن تسجّل أية وفاة بسبب الفيروس.

    ففي تصريح نشرته الرئاسة على موقعها الإلكتروني، قال لوكاشينكو خلال اجتماع رسمي "لن يموت أحد بفيروس كورونا في بلادنا. أصرح بذلك على الملأ"، وهو ما يتعارض مع الأرقام التي نشرتها الحكومة والتي أعلنت فيها تسجيل 2919 إصابة و29 وفاة بسبب الفيروس.

    اقرأ أيضا: ثلاث رؤساء لا يكترثون لكورونا

    وأضاف لوكاشينكو "لم يمت أحد بسبب فيروس كورونا في بلادنا. لا أحد. لقد توفّوا بسبب أمراض مزمنة يعانون منها، من بينها القصور القلبي ومرض السكّري".

    وتابع لوكاشينكو (65 عاما) أن بلاده التي يسكنها 9.5 مليون نسمة قد وجدت مجموعة من العقاقير لإنقاذ الناس.

    والسبت، حذّر خبراء منظمة الصحة العالمية سلطات بيلاروسيا من أنّ وباء كوفيد-19 يسجّل "انتشاراً سريعا" في البلاد. وأوصت المنظمة مينسك بإقرار تدابير حجر، وتأجيل الفعاليات الجماهيرية والرياضية.

    لكنّ الرئيس قال إنّه يعطي الأولوية للاقتصاد الهشّ، معتبراً أن البلد لا يحتمل فرض تدابير حجر.

    ورفض الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو أية إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا، بقوله "لم أر أي فيروس يطير في الجو". وما زالت جميع الفعاليات الرياضية والمباريات تقام في مواعيدها.

    وقال لوكاشينكو في تصريحات أخرى "الجليد أفضل سلاح لمواجهة الفيروس"، ونصح مواطنيه باستخدام الساونا (الحمام) وشرب كأس فودكا يومياً والعمل في الحقول، معتبراً ذلك علاجاً فعّالاً لمرض كوفيد-19.

    انظر أيضا:

    أمريكا مستعدة لتزويد بيلاروسيا بالنفط
    بيلاروسيا: يجري العمل على تنسيق إمدادات النفط الأمريكية إلى البلاد
    الفودكا والساونا والجرار... رئيس بيلاروسيا يكشف طرق الوقاية من الفيروس
    الكلمات الدلالية:
    حكومة بيلاروسيا, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook