13:11 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة، أن موسكو على استعداد لمساعدة كييف في إطفاء الحرائق بمنطقة تشيرنوبل، إلا أن كييف لم تطلب هذا بعد.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت زاخاروفا للصحفيين: "نحن نراقب الوضع المرتبط بحرائق الغابات في منطقة تشيرنوبل".

    وأضافت: "في الوقت الحالي، لم نتلق طلبات من الجانب الأوكراني للحصول على أي مساعدة".

    وأوضحت: "إذا أرسل الزملاء الأوكرانيون طلبا، فسنكون مستعدين للنظر فيه".

    يشار إلى أنه على مدار 10 أيام، لم يتمكن عمال الإنقاذ الأوكرانيون من إخماد الحريق، الذي نشأ في 4 نيسان/أبريل، في منطقة الحظر بالقرب من محطة تشيرنوبل للطاقة النووية.

    ويقول مسؤولون أوكرانيون إن الحريق في منطقة الحظر في محطة تشيرنوبل للطاقة النووية قد تم القضاء عليه، وسيستغرق الأمر عدة أيام أخرى لإطفاء الحريق في الأماكن القريبة من منطقة الحظر.

    ويذكر أن الكارثة في محطة تشيرنوبل للطاقة النووية، حدثت في 26 نيسان/أبريل 1986، مع انفجار وقع في وحدة الطاقة الرابعة. وبلغت المساحة الإجمالية للتلوث الإشعاعي في بيلاروس نحو 46.5 ألف كيلومتر مربع (23 في المئة من إجمالي المساحة)، وعم التلوث الإشعاعي 50 ألف كيلومتر مربع في 12 منطقة في أوكرانيا. بالإضافة إلى ذلك، تأثرت 19 منطقة روسية بمساحة تقارب 60 ألف كيلومتر مربع، يبلغ عدد سكانها 2.6 مليون نسمة بالتلوث الإشعاعي.

    انظر أيضا:

    حرائق قرب محطة تشيرنوبل النووية... وهواء كييف يصبح الأكثر تلوثا في العالم
    مسبح تشيرنوبل المميت: ثلاثة أشخاص أنقذوا العالم
    تشيرنوبل ليست الوحيدة... تعرف على أشهر الحوادث النووية في العالم
    سيلفي وتشيرنوبل خلفي: توجه جديد للسياحة إلى المناطق المحظورة في العالم
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية الروسية, زاخاروفا, أخبار العالم, تشيرنوبل, حرائق, مساعدة, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook