15:30 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ناقش وزراء خارجية إيران وروسيا وتركيا محمد جواد ظريف وسيرغي لافروف وجاويش أوغلو عبر الإنترنت الوضع في إدلب والحاجة إلى رفع العقوبات في ظل ظروف انتشار فيروس كوورنا.

     ونشرت الخارجية الإيرانية اليوم الأربعاء أنه: 

    "ناقش وزراء خارجية إيران وروسيا وتركيا اليوم الأربعاء خلال مؤتمر عبر الإنترنت الأزمة السورية والاتصالات رفيعة المستوى بشأنها".

    وقال التقرير إن: "وزراء الدول الثلاث أكدوا من جديد ضرورة مواصلة المشاورات الثلاثية، بما في ذلك عقد القمة السادسة في إطار عملية أستانا بعد تطبيع الوضع مع فيروس كورونا".

    وكانت موضوعات المحادثات الوزارية الأخرى هي الوضع في إدلب وضرورة رفع العقوبات في سياق انتشار الفيروس التاجي، وكذلك قضية عودة اللاجئين وسيادة سوريا.

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد يوم أمس الثلاثاء، أنه من الضروري استمرار المشاورات بين روسيا وإيران حول عملية أستانا المتعلقة بسوريا بالإضافة إلى المحادثات الثلاثية مع تركيا".

    ونقل موقع الرئاسة الإيرانية قول الرئيس الروسي إن:

    "الدول الغربية تتحدث كثيرا عن حقوق الإنسان لكنها تتصرف بشكل مختلف من الناحية العملية"، مضيفًا، "العقوبات الأمريكية على ايران انتهاك لحقوق الإنسان". كما أكد بوتين ضرورة "الاستمرار بالمشاورات الإيرانية الروسية حول عملية أستانا بالإضافة إلى المحادثات الثلاثية مع تركيا".

    وكان الكرملين أعلن في بيان، يوم الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عددا من القضايا منها الوضع في سوريا، بالإضافة إلى تطورات فيروس كورونا المستجد.

    وجاء في بيان الكرملين، "تبادل الرئيسان الروسي والتركي وجهات النظر حول الوضع في سوريا بالتفصيل، بما في ذلك التقدم المحرز في تنفيذ الاتفاقات المتعلقة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، وكذلك البروتوكول الإضافي لمذكرة سوتشي بتاريخ 17 أيلول/ سبتمبر 2018، الذي اعتمد في موسكو في 5 آذار/ مارس".

    انظر أيضا:

    ألمانيا: أمريكا لم تعد الشرطي العالمي ومستقبل الشرق الأوسط يتحدد في أستانا أو سوتشي
    روحاني يدعو بوتين لحضور قمة أستانا في إيران
    إيران تدعو لعقد قمة مسار أستانا حول سوريا في أقرب وقت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook