04:10 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 90
    تابعنا عبر

    قدم الشاب الإسباني كيبا أمانتيجي خدمة كبيرة للطالبة الإيطالية التي تدرس في إسبانيا جيادا كولالتو، التي تقطعت بها السبل فجأة حيث لم تسمح لها السلطات في يوم سفرها الخروج إلى المطار نتيجة الحجر المفروض بسبب انتشار فيروس كورونا.

    نشرت "سي إن إن عربية" أن الشاب الإسباني (22 عاما) أوصل الطالبة الإسبانية (22 عاما) إلى منزلها في إيطاليا بعد أن تقطعت السبل بها في إسبانيا على بعد أكثر من 1500 كم، مجاناً.

    قاد سائق الأجرة كيبا أمانتيجي، السيارة وأوصل الطالبة الإيطالية جيادا كولالتو، من مدينة بلباو في إسبانيا إلى مدينة مونتيبيلو بالقرب من البندقية في إيطاليا.

    ونقلت الوكالة عن الطالبة قولها إنه "عندما بدأت جائحة فيروس كورونا، قررت البقاء في إسبانيا ورؤية كيف ستسير الأمور". 

    ولكن عندما أغلقت جامعتها في منتصف مارس/ آذار، ونُقلت المحاضرات والامتحانات عبر الإنترنت، أدركت كولالتو أن البقاء في مدينة الباسك "لم يعد له معنى".

    وبعد اتصالات ومكالمات هاتفية مع السفارة الإيطالية، تمكنت كولالتو من شراء تذكرة طائرة من مدريد إلى باريس، ثم إلى روما، وأخيراً إلى البندقية. ولكن في 8 أبريل/ن يسان، وبسبب القيود، أبلغتها مضيفة طيران أنه لن يُسمح لها بالصعود إلى الطائرة.

    وبالتوازي مع قلق والديها، اتصلت كولالتو بالسفارة وأخبرها المسؤولون بضرورة إرسال بريد إلكتروني. وكانت جميع الفنادق في مدريد مغلقة، ولا توجد وسائل نقل عام للعودة إلى بلباو.

    وكانت صديقة كولالتو قد أعطتها رقم سائق سيارة أجرة في بلباو، هو أمانتيجي، لذا اتصلت به، وأوضحت كولالتو أن أمانتيجي أخبرها على الفور أنه سيقلها، وقاد أمانتيجي سيارته مدة 9 ساعات من بلباو إلى مدريد ومن ثم إلى بلباو من جديد.

    ​ولكن بمجرد أن عادت إلى بلباو، علمت كولالتو أن شقتها لم تعد متاحة، وهنا رحبت عائلة الشاب بها كفرد من الأسرة، وأضافت :"لن أنسى لطفهم معي أبداً".

    وفي صباح اليوم التالي، بدأت كولالتو وأمانتيغي في العمل على خطة "مجنونة"، للعودة إلى إيطاليا، وبعد تواصلهم مع السلطات، في صباح 10 أبريل/ نيسان، غادرت كولالتو مع أمانتيجي، وبعد 12 ساعة وصلا إلى  مدينة مونتيبيلو في إيطاليا.

    وأصرت كولالتو على دفع الأجرة للسائق ولكنه رفض قائلاً "لا أريد أن أستفيد منك، وأرى أنك في وضع صعب، فلا داعي للقلق بشأن التكلفة"، موضحة أن أمانتيجي طلب فقط سداد أجرة نقلها من مدريد.

    وبمجرد أن عادت كولالتو إلى منزل عائلتها في مونتيبيلو، كان هناك احتفال بانتظارها.

    وذكرت كولالتو أن والديها كانا يبكيان من الفرح.

    انظر أيضا:

    إسبانيا تتقدم على إيطاليا بعدد الإصابات بفيروس كورونا
    مصر... تراجع هائل للواردات... وإيطاليا وإسبانيا بين أكبر المستوردين
    أعراض "غريبة" جديدة تظهر على مرضى "كورونا" في إيطاليا وإسبانيا... ماذا يحدث للقدمين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook