10:49 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن المندوب الإيراني الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، أن تواجد القوات الأمريكية في المنطقة هو السبب الجذري للمشكلات، مشيرا إلى مطلب شعوب المنطقة بخروج هذه القوات، لافتا إلى مبادرة "هرمز للسلام".

    ووفقا لوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء، قال مجيد تخت روانجي مجيبا عن سؤال حول ما إن إيران مستعدة لوقف التوتر مع أمريكا وحلفائها في المنطقة قائلا "إن العديد من مشكلات منطقتنا تعود جذورها إلى تواجد القوات الأمريكية في هذه المنطقة. إضافة إلى أن انسحاب ترامب بشكل أحادي من الاتفاق النووي الإيراني شدد التوتر في المنطقة، فنحن لسنا مسؤولين عن الوضع المتوتر، بل هي الولايات المتحدة التي جاءت إلى الخليج الفارسي البعيد آلاف الأميال عن سواحلها".

    وتابع قائلا "إنهم (الأمريكان) يبيعون الأسلحة الفتاكة بمليارات الدولارات لبعض دول هذه المنطقة، وهم يبذلون كل مساعيهم لبث الخلافات بين دول المنطقة. وأفضل ما يمكن أن يحصل في المنطقة، هو خروج أمريكا من هذا الجزء الحساس في العالم، وقد أقر البرلمان العراقي هذا الأمر بصراحة، وهو الموقف المشترك لشعوب المنطقة بأسرها".

    وتابع "إن الولايات المتحدة من المؤكد لا ترغب بتحسن العلاقات بين إيران وجيرانها، وقد قلنا دوما أننا نرغب بالعيش بسلام مع جيراننا، ونرغب بإرساء أفضل العلاقات معهم، وفي هذا الإطار قدم رئيس الجمهورية روحاني مبادرة العام الماضي لإرساء الأمن الإقليمي في الخليج الفارسي باسم مبادرة هرمز للسلام، لافتا إلى أننا نؤمن أنه يمكن لدول المنطقة من خلال التعاون بدلا من التنافس، وحسن الجوار بدلا من التدخل في شؤون الآخرين، والمصالحة بدلا من إثارة التوتر، أن تجعل المنطقة أفضل وأكثر أمنا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook