14:38 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة الفرنسية عن خطة اقتصادية لمساعدة شركة الطيران الوطنية "إير فرانس" على مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد.

    وبحسب موقع قناة "فرانس 24"، قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، أمس الجمعة، إن شركة الطيران الفرنسية "إير فرانس" ستتلقى قروضا مصرفية من الدولة الفرنسية بقيمة 7 مليارات يورو لمواجهة التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا.

    وأضاف لومير أن "هذه الإجراءات هدفها إنقاذ الوظائف المباشرة وغير المباشرة المرتبطة بالشركة والبالغ عددها 350 ألفا".

    وأكد أنه "يجب إنقاذ شركتنا الوطنية"، واصفا هذه الخطة بـ"التاريخية"، لكنه شدد على أن تأميم الشركة "ليس مطروحا".

    وأوضح أن "المبالغ المخصصة لشركة الطيران ستتألف من 4 مليارات يورو من القروض المصرفية المضمونة بنسبة 90 بالمئة من الدولة، و3 مليارات أخرى من القروض المباشرة من الدولة".

    وتابع "حددنا شروطا لإيرفرانس، تتعلق بالربحية لأنها أموال الفرنسيين لذلك يجب عليها أن تبذل جهدا لتكون أكثر قدرة على تحقيق الأرباح".

    كما أشار أيضا إلى "شروط بيئية"، مؤكدا أن "إير فرانس يجب أن تصبح شركة الطيران الأكثر احتراما للبيئة في العالم".

    وتواجه "إير فرانس" وضعا صعبا بسبب توقف رحلات طائراتها في إطار إجراءات العزل التي فرضت لمكافحة وباء كوفيد-19.

    يذكر أن منظمة الصحة العالمية، قد صنفت في 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية، ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

    انظر أيضا:

    فرنسا: انهيار أسعار النفط يهدد الاقتصاد العالمي ويضر أفريقيا على وجه الخصوص
    تركيا ترد على فرنسا: الأفضل لكم أن تحافظوا على صحة شعبكم وتخفيف معاناته
    فرنسا تستعد لرفع الحجر الصحي تدريجيا ابتداء من 11 مايو
    طوابير هائلة في فرنسا بعد إعادة افتتاح ماكدونالدز... فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, منح قروض, فيروس كورونا, إير فرانس, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook