15:17 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، في مكالمة هاتفية، آخر التطورات في المنطقة ومكافحة انتشار وباء "كوفيد-19".

    طهران- سبوتنيك. وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان، اليوم، الأحد، "بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال مكالمة هاتفية ونظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آخر التطورات في المنطقة ومكافحة انتشار وباء كورونا".

    يذكر أنه في 15 آذار/مارس الماضي أعرب وزير الخارجية والتعاون الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني عن تضامن بلاده وتعاطفها مع إيران شعبا وحكومة في جهودها لمكافحة فيروس "كورونا المستجد" الذي تحول إلى "جائحة" حصدت أرواح الآلاف وأصابت عشرات الآلاف حول العالم.

    وبحسب بيان الخارجية الإيرانية، حينها فقد عبر ظريف من جهته خلال الاتصال عن تقديره لإعلان الإمارات تضامنها مع الشعب الإيراني في هذه الفترة، واصفا مسألة كورونا بـأنها قضية عالمية تتطلب التصميم والتعاون والمساعدة بين جميع دول العالم لهزيمته.

    وكانت هذه هي المرة الأولى منذ مدة طويلة التي يُعلن فيها عن اتصال هاتفي بين ظريف ونظيره الإماراتي.

    وفي اليوم التالي في 16 آذار/ مارس الماضي، أرسلت الإمارات مساعدات إلى إيران لدعمها في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

    وذكرت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان بهذا الشأن، "أرسلت دولة الإمارات اليوم طائرتي مساعدات تحملان إمدادات طبية ومعدات إغاثة إلى إيران لدعمها في مواجهة فيروس كورونا المستجد".

    وأضافت الوكالة "وحملت الطائرتان اللتان أقلعتا من أبوظبي اليوم أكثر من 32 طنا من الإمدادات بما في ذلك صناديق من القفازات والأقنعة الجراحية ومعدات الوقاية".

    وأشارت إلى أنه "هذه هي الرحلة الثانية التي تسيرها دولة الإمارات إلى إيران في الأيام الأخيرة".

    كانت الإمارات أرسلت، أوائل آذار/مارس الماضي، لإيران طائرة حملت 7.5 طن من الإمدادات الطبية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، كما حملت معها خمسة خبراء من المنظمة لمساعدة 15 ألفا من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook