05:42 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، اليوم الثلاثاء، إن إجراءات العزل العام التي اتخذت لوقف تفشي فيروس كورونا أنقذت حياة 62 ألف شخص في غضون شهر، لكن الاستمرار في فرض هذه القيود يعني المخاطرة بانهيار الاقتصاد.

    وقال فيليب متحدثا أمام البرلمان إن الوقت قد حان لشرح كيف سيتم تخفيف الإغلاق تدريجيا، وقال إن على الفرنسيين أن يتعلموا التعايش مع الفيروس وحماية أنفسهم، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء "رويترز".

    وأعلن مكتب رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، أنه سيعرض على البرلمان، اليوم الثلاثاء، خطة الحكومة لتخفيف إجراءات العزل العام المفروضة في البلاد، وفقا لـ"رويترز".

    ويعتزم الرئيس إيمانويل ماكرون تخفيف إجراءات العزل اعتبارا من 11 مايو/أيار بفتح المدارس على الرغم من أن الحكومة يتعين عليها الانتهاء أولا من تحديد الطريقة التي ستعمل بها المدارس.

    وكان الرئيس إيمانويل ماكرون قد أمر بفرض إجراءات العزل العام منذ 17 مارس/آذار للحد من تفشي فيروس كورونا، ومن المقرر رفعها في 11 مايو/ أيار.

    انظر أيضا:

    بعد توقفها في مارس... كرة القدم الفرنسية تعود في يونيو بـ"نهائي كأس فرنسا"
    بالفيديو.. في زمن كورونا رجل ألماني "يصطاد" خبز الباغيت والكرواسان من فرنسا
    فرنسا تحد من بيع منتجات النيكوتين بعد دراسة عن دورها في مواجهة "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook