09:21 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حظر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أمس  الخميس 30 نيسان / أبريل أنشطة "حزب الله" اللبناني في البلاد.

    وصنفت ألمانيا الحزب "منظمة إرهابية"، وشنت حملة أمنية في عدد من المدن ضد أنشطة الحزب ومنظمات ومساجد يعتقد أن لها صلات بالحزب.

    وعلق المتحدث باسم وزير الداخلية الألمانية ستيف ألتر، في تغريدة على "تويتر":" أن وزير الداخلية أكد حظر منظمة حزب الله الإرهابية الشيعية في ألمانيا".

     وأضاف ألتر: "حتى في أوقات الأزمات، سيادة القانون قادرة على اتخاذ الإجراءات" مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل قد رحبتا  بهذا القرار.

    وقال المحلل السياسي وخبير الشرق الأوسط  فيرنر روف في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" إنه لا توجد أسباب للحظر، لأن الحزب لا يشكل أي تهديد على ألمانيا وشعبها، وقال:"الحظر الحالي ليس له أي معنى مباشر. تحتفظ ألمانيا بعلاقات دبلوماسية مع لبنان، لذلك يوجد سبب واحد لتطبيق الحظر وهو إظهار الطاعة لإسرائيل والولايات المتحدة. وهذا يحدث في الوقت الذي تقوم فيه إسرائيل بقصف مواقع في سوريا ".

    وفي حديثه عن رد فعل بيروت والمجتمع الدولي على تصرفات برلين، قال الخبير الألماني: "من الواضح أن هذا سيكون بمثابة إجراء ضد لبنان. يجب ألا ننسى أن حزب الله ليس جزء من الحكومة فحسب ، بل يتمتع أيضا بمكانة كبيرة وقوة عسكرية ".

    وكان البرلمان الألماني " البوندستاغ"  قد دعا في كانون الأول / ديسمبر الماضي إلى حظر أنشطة "حزب الله" اللبناني في ألمانيا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook