23:38 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفضت إيران، اليوم الجمعة، مزاعم المبعوث الخاص للشؤون الفنزويلية في الخارجية الامريكية، واصفة اياها بأنها لا أساس لها من الصحة.

    طهران - سبوتنيك. قال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في بيان:"تهدف هذه التصريحات والممارسات الى المزيد من الضغط على الحكومة الفنزويلية وعرقلة العلاقات التجارية بين ايران وفنزويلا".

    وأضاف موسوي:"إن الحكومة الأمريكية، التي فشلت في تنفيذ سياساتها المتضمنة العقوبات الاقتصادية والتهديدات العسكرية والتشكيل الأخير للمجلس الانتقالي في فنزويلا، فشلت في ذلك بسبب مقاومة الحكومة والشعب الفنزويلي".

    وذكر موسوي إن "الحكومة الامريكية تسعى من خلال اجراءاتها ضد الحكومة الفنزويلية الى عرقلة جهود كركاس في بناء مصافيها وإنتاجها المنتجات البترولية، بما في ذلك البنزين"، مؤكدا أن

    الشعب الفنزويلي يعاني من نقص شديد في مادة البنزين بسبب العقوبات الأمريكية.

    من جهتها كانت الولايات المتحدة، في الأمس، قد اتهمت ايران بمساعدة القطاع النفطي في فنزويلا.

    وقال إليوت أبرامز، المبعوث الأممي لدى فنزويلا: إن "فنزويلا التي تعاني من نقص في السيولة تستخدم الذهب لتسديد دفعات لإيران من أجل إعادة بناء قطاعها النفطي المضطرب"، مشيرا إلى "تزايد التعاون بين الدولتين المعاديتين لها"، وفقاً لوكالة "فرانس بريس".

    وأضاف "إن إيران ترسل مزيداً من الطائرات إلى فنزويلا".

    وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد فرضت عقوبات تهدف إلى وقف صادرات النفط لإيران وفنزويلا، وهما من الدول الكبرى المنتجة للنفط في العالم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook