06:13 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 98
    تابعنا عبر

    تحدثت الكاتبة الصينية جيسكا نوفيا، عن الأسباب التي تدفع الشعب الصيني لأكل كل شيء حتى الحيوانات الضارة.

    كتبت نوفيا في مقال عبر موقع "جولد ثريد": "هناك نكتة عن شعب الكانتونيين الصيني، تقول إن كل ما هو على أربعة أرجل، وليس مائدة، يمكن للكانتوني أن يأكله. وكذلك كل ما هو بجناحين وليس طائرة، وكل ما يسبح في الماء وليس غواصة".

    وأوضحت نوفيا أن المطبخ الصيني يحتوي على منتجات حيوانية غير موجودة في مطابخ أخرى حول العالم، والكثير من ذلك يتعلق بالتاريخ والجغرافيا والثقافة.

    ورصدت الكاتبة أربعة أسباب، زعمت أنها السبب في قيام الشعب الصيني بتناول كل شيء.

    أولا، تضم الصين نحو 10% من أنواع النباتات، و14% من أنواع الحيوانات في العالم، ما جعل أمام الصيني العديد من الاختيارات.

    ثانيا، التأثر بالطب الشعبي حيث يعتقد الصينيون أن تناول جلد الحمار يساعد على تحسين الدورة الدموية وعلاج فقر الدم، كما إذا كنت تعاني من الربو ينبغي عليك تناول لحم الخفافيش.

    وأكدت نوفيا أن نصوص الطب الصيني الشعبي تحتوي على أكثر من 1500 نوع من الحيوانات، يمكن استخدامها للأغراض الطبية.

    ثالثا، هناك شريحة كبيرة من الشعب الصيني لا تتبع أي ديانة تضع عليهم قيودا عند تناول الطعام.

    رابعا، في عام 1978 بدأت الحكومة في تحرير الاقتصاد الصيني، وبدأ السماح للشركات الخاصة بإنشاء المزارع الصناعية للزراعة وتربية الحيوانات.

    بدأ منتجو لحم البقر والدجاج والخنزير في اصطياد الحيوانات البرية وتربيتها، وبدأ صغار المزارعين في تربية الحيوانات البرية، مثل الثعابين والسلاحف.

    وعندما شعرت الحكومة بأن هذه المزارع الصناعية المزدهرة قد تساعد في إطعام فقراء الناس في المناطق الريفية دعمت هذه المزارع؛ وصدر قانون عام 1988 يشجع على تربية الحيوانات البرية لأغراض مختلفة، بما في ذلك الغذاء.

    انظر أيضا:

    أطفال الصين يبتكرون قبعات خاصة للتباعد الاجتماعي في المدارس... صور وفيديو
    أمازون تخرق العقوبات بشراء بضائع شركة صينية مدرجة في القائمة السوداء الأميركية
    اليوان الصيني يزيح الدولار عن عرشه
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook