03:30 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت الحكومة الإيرانية، اليوم السبت، أنها أبلغت الولايات المتحدة أن "تمديد حظر شراء السلاح سيواجه برد قاس وسيحمل تداعيات وخيمة".

    وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، في مؤتمر صحفي: "أبلغنا أمريكا أن تمديد المجتمع الدولي حظر شراء السلاح على إيران سيواجه برد قاس، وستكون له نتائج وتداعيات وخيمة على الذين مددوه".

    وأضاف ربيعي: "تحدثنا إلى الدول الأعضاء في الاتفاق النووي، منها الصين وروسيا، وقد أبلغتنا أنها لن تقبل بطريقة الولايات المتحدة الخاصة بتمديد حظر شرائنا للسلاح"، مضيفا: "بالتأكيد ستعارض الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن هذا الانتهاك الأمريكي للقانون الدولي".

    وتابع المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: "على الولايات المتحدة الأمريكية أن تدرك أن العالم والاتفاقيات الدولية ليست لعبة في يديها"، مشددا على أن إجراء تمديد الحظر "سيحمل تداعيات وخيمة على الاتفاق النووي وأبعد من الاتفاق النووي، وستكون له تداعيات سلبية على أمن المنطقة واستقرارها".

    وشدد ربيعي على أنه لا وجهة دولية أو قانونية لمحاولة واشنطن استخدام الاتفاق النووي في تمديد حظر السلاح على إيران، مبينا: "أمريكا انسحبت من الاتفاق النووي ولا يمكنها استخدام محتواه لتحقيق أهدافها، ويمكنها إبداء الرأي كعضو في الاتفاق في حال عادت اليه ونفذت التزاماتها".

    ​وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، دعا مجلس الأمن الدولي إلى تمديد حظر التسليح المفروض على إيران، فيما قال المبعوث الإيراني الدائم لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن، إن الولايات المتحدة قد تعود إلى الاتفاق النووي مرة أخرى، حال فشلت محاولاتها لتمديد حظر تصدير الأسلحة المفروض على طهران.

    انظر أيضا:

    لماذا تخشى الولايات المتحدة رفع حظر التسليح المفروض على إيران؟
    إيران: أمريكا ستعود إلى الاتفاق النووي إذا فشلت في تمديد حظر التسليح على إيران
    إيران: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بشأن سوريا أحادي الجانب
    وكالة: طهران ترد على دعوة واشنطن لاستمرار حظر تصدير الأسلحة إلى إيران
    فرنسا تحذر من تداعيات على استقرار المنطقة في حال رفع حظر السلاح عن إيران
    روحاني: إيران تواجه الحظر ومؤامرات الأعداء وكورونا معا
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, حظر, المتحدث باسم الحكومة الإيرانية, الحكومة الإيرانية, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook