15:30 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    172
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الإسلامية عباس علي كدخدائي، أن اعتبار الحكومة الألمانية هو إجراء يتعارض مع مصلحة الشعب اللبناني ويعارض القوانين الدولية ومخالف لأصل حق تقرير المصير.

    وفي مقابلة مع موقع "العهد" اللبناني، قال كدخدائي: إن "الشعب اللبناني وحزب الله دافعوا عن حقوقهم  بوجه الإجرام الصهيوني ورداً على إرهابه المنظم، فهم بالتالي يدافعون عن أراضيهم، ولهذا وجود قوات المقاومة هو أمر مشروع على أساس الأصول والقواعد في القانون الدولي".

    واستطرد: "الحكومة الألمانية التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان، عليها بدلاً من مناصرة الكيان الصهيوني الوقوف إلى جانب قوى المقاومة التي تدافع عن شعبها وأرضها".

    وأضاف أن "هذا الإجراء للحكومة الألمانية أثبت أن شعار الدفاع عن حقوق الانسان هو غير حقيقي"، وأكمل:

    هذا القرار يأتي في إطار دعم وتحقيق مصالح الكيان الصهيوني غير الشرعية ويعارض أصول الدفاع عن حقوق الإنسان ومكافحة الارهاب.

    ونوه في الختام على أن "دور المقاومة وحزب الله في مواجهة الإرهاب والدماء التي قدمتها منع وصول "داعش" إلى العواصم الأوروبية".

    وكانت وزارة الداخلية الألمانية قد أعلنت، الخميس الماضي، أنها اتخذت قرارا بحظر "حزب الله" اللبناني على أراضيها وتصنيفه منظمة إرهابية، فيما قامت الشرطة الألمانية بمداهمات، لاعتقال أشخاص ينتمون إلى الحزب الذي بات "محظورا" بحسب القوانين الألمانية.

    وكان البرلمان الألماني قد أقر، في وقت سابق، اقتراحا يحث حكومة المستشارة أنغيلا ميركل على حظر جميع أنشطة "حزب الله" اللبناني على الأراضي الألمانية، مشيرا إلى ما وصفه بـ"أنشطته الإرهابية" خاصة في سوريا.

    الكلمات الدلالية:
    حزب الله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook