10:46 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وكالة الاستخبارات الوطنية في كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، أنه على الرغم من قلة ظهور الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في المناسبات العلنية، فإنه لم يخضع لأي عملية جراحية أو علاج طبي.

    وذكرت الاستخبارات الوطنية، بحسب وكالة "يونهاب"، في اجتماع لجنة برلمانية اليوم، أن عدد الأنشطة العلنية للزعيم كيم سجل تراجعا حادا في هذا العام، ولكنها تعتقد أن السبب في انخفاض الأنشطة العلنية قد يرجع إلى تركيزه على الشؤون الداخلية وتأثير انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، وفقا للنائب البرلماني كيم بيونغ-غي عن الحزب الديمقراطي الحاكم.

    وأفادت الوكالة في الاجتماع أن عدد الأنشطة العلنية لـ كيم في هذا العام بلغ 17 مرة حتى يوم 6 مايو، لينخفض بمقدار 66% عما سجله في المتوسط(50 مرة) خلال نفس الفترة من السنوات الماضية، مسجلا أدنى مستوى له على الإطلاق.

    وقال النائب كيم للصحفيين إن الوكالة تعتقد أن الزعيم كيم لم يخضع لعملية جراحية أو علاج طبي فيما يتعلق بالقلب، موضحة أنه قام بإدارة شؤون الدولة عندما لم يظهر في الأنشطة العلنية.

    وأكدت الوكالة إن الزعيم الشمالي لا يعاني من مشكلة صحية معنية بالقلب، ويرى خبراء أنه إذا خضع لعملية جراحية حتى لو كانت بسيطة، فمن الضروري أن يكون تحت المراقبة الصحية اللصيقة لمدة ما بين 4 - 5 أسابيع نظرا لمنصبه.

    انظر أيضا:

    أول رد من ترامب على تقارير ظهور زعيم كوريا الشمالية
    بوتين يهدي ميدالية النصر لزعيم كوريا الشمالية
    وزير الدفاع الأمريكي: حافظنا على الاستعداد المطلوب "للقتال الليلة" في كوريا الجنوبية
    بعد 20 يوما من غيابه...زعيم كوريا الشمالية يظهر في مقطع فيديو بساق "متشنجة"...شاهد
    استخبارات كوريا الجنوبية تكشف مفاجأة بشأن خضوع كيم جونغ أون لجراحة بالقلب
    الكلمات الدلالية:
    كيم جون أون, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook