09:28 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعاني الصم في بلجيكا في ظل انتشار أزمة كرونا من مشكلة مضاعفة تتجلى في الأقنعة الطبية الواقية، حيث أرغمت السلطات جميع مواطنيها على ارتدائها في المواصلات العامة وأماكن أخرى.

    حيث باتت الكمامات العادية المتوفرة تشكل مشكلة لهؤلاء الأشخاص الذين يعتمد بعضهم على قراءة الشفاه إلى جانب لغة الإشارة.

    من جهتها صرحت ماري فلورنس ديفاليه من اتحاد الصم الناطقين بالفرنسية "لم نعد نستطيع قراءة الشفاه. وهذا يمنع التواصل". وقالت إن ذلك يزيد من صعوبة العيش في زمن الجائحة.

    مضيفة "عندما لا تكون الكمامة شفافة، قد يثير ذلك قلق الضعاف فهو يوترهم نفسيا ويثير قلقهم"، بحسب ما نقلت "رويترز".

    وفي الوقت الذي تلزم فيه بلجيكا السكان بارتداء الكمامات الواقية في المواصلات العامة وتنصحهم بارتدائها في أماكن أخرى، يطالب الصم بكمامات شفافة لتمكينهم من التواصل مع الآخرين.

    ومع نقص إمدادات الكمامات الخضراء والبيضاء على مستوى العالم يصعب الحصول على كمامة شفافة، والتي يظهر أغلبها على شكل دروع للوجه بكامله يستخدمه العاملون في القطاع الطبي.

    هذا وبدأت مدرسة رويال ولوي لذوي الاحتياجات الخاصة في بروكسل، في تصنيع كمامات ذات نافذة شفافة عند الفم، إلى أن صنع الكمامة الواحدة يستغرق نصف ساعة وتحتاج لبطانة مزدوجة من القطن وأشرطة وشرائح بلاستيكية إضافية.

    وبحسب إحصائية لمنظمة الصحة العالمية فإن نحو 5 بالمئة من سكان العالم، أي ما يعادل 466 مليون شخص، يعانون من فقد السمع.

    الكمامات الطبية: تعليمات الاستخدام
    © Sputnik /
    الكمامات الطبية: تعليمات الاستخدام

    انظر أيضا:

    بلجيكا تسجل 140 وفاة جديدة جراء الإصابة بكورونا ليرتفع الإجمالي إلى 1283 حالة
    أعداد الوفيات بفيروس كورونا في هولندا وبلجيكا تتجاوز ثلاثة آلاف
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, بلجيكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook