22:00 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال حاكم إقليم خوست، اليوم الجمعة، إن مسلحي حركة "طالبان" الأفغانية قتلوا قائدا للشرطة واثنين آخرين في هجوم بقنبلة زُرعت على جانب الطريق، في أحدث هجوم يعرقل عملية السلام التي تتوسط فيها الولايات المتحدة.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن حاكم الإقليم، حليم فدائي، في بيان، إن "الهجوم وقع في وقت متأخر من أمس الخميس في إقليم خوست جنوب شرقي البلاد مما أدى إلى مقتل قائد الشرطة سيد أحمد بابازاي ومساعده وضابط آخر إضافة إلى إصابة شخص آخر".

    وقال المتحدث باسم "طالبان"، ذبيح الله مجاهد، على تويتر، إن "مسلحي الحركة أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم".

    وتريد واشنطن، التي أطاحت بحركة طالبان من السلطة عام 2001، سحب قواتها من أفغانستان وتتوسط في محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

    انظر أيضا:

    أفغانستان... اتفاق مبدئي بين الرئيس أشرف غني وخصمه لتجاوز الخلافات
    اكتشاف 20 إصابة بفيروس كورونا وسط موظفي القصر الرئاسي في أفغانستان
    أزمة سياسية بين أفغانستان وإيران بسبب العثور على جثث لمهاجرين في نهر
    جثث في النهر... أفغانستان تحقق في "إلقاء حراس إيرانيين لمهاجرين في نهر"
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook