19:50 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تمكنت جهود أمنية عالمية لمكافحة الإتجار والتهريب غير المشروع، من استعادت ما يزيد على 19 ألف قطعة أثرية مسروقة، بما في ذلك عملات نادرة وحفريات وأعمال فنية وتحف.

    وقالت شبكة "سي إن إن" اليوم الجمعة، إن الحملة المنسقة شملت 300 تحقيق منفصل وأسفرت عن 101 عملية اعتقال، وفقا لبيان صحفي نشرته الإنتربول واليوروبول ومنظمة الجمارك العالمية، الذين قادوا العملية بشكل مشترك.

    استهدفت الحملة الموسعة القطع الأثرية المنهوبة من البلدان المنكوبة بالحرب، أو المسروقة من المتاحف والمواقع الأثرية، وامتدت جهود تفكيك حلقات الإتجار الدولية إلى أكثر من 100 دولة.

    وقامت الشرطة وسلطات الجمارك حول العالم بعمليات مصادرة واسعة النطاق، بما في ذلك مسؤولون في أفغانستان استعادوا 971 قطعة أثرية ثقافية كانت على وشك مغادرة مطار حامد كرزاي الدولي في كابول.

    تم العثور على اكتشافات مماثلة في مطار باراخاس في مدريد، حيث تمت مصادرة تماثيل ذهبية ومجوهرات قديمة وقناع ذهبي "نادر جدًا". في هذه الأثناء صادرت قوات الشرطة في الأرجنتين ولاتفيا 2500 و1375 عملة نقدية على التوالي.

    كان من بين العناصر الأخرى التي تم استعادتها قطع من الخزف والأسلحة القديمة واللوحات الزيتية، كما اكتشفت الحملة الأجهزة المستخدمة لمساعدة المتجرين، بما في ذلك أكثر من 100 جهاز كشف عن المعادن.

    انظر أيضا:

    العراق يسلم الكويت "مسروقات" حصل عليها وقت الغزو
    بعد تلقيه 200 ألف ريال… صاحب "الدراجة المسروقة" يبعث رسالة إلى أمير سعودي
    لوحة مسروقة لبيكاسو تعود للظهور في رومانيا بعد ست سنوات
    الكلمات الدلالية:
    الإنتربول, كنز
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook