02:02 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن علماء وأطباء من سنغافورة عن فشلهم بتقديم دراسات وتنبؤات حقيقية بشأن بفيروس كورونا المستجد في العالم معلنين بذلك استسلامهم أمام هذا الوباء القاتل.

    وذكر موقع "تسارغراد" الروسي أن العلماء السنغافوريون الذين توصلوا إلى دراسة تكشف زمن وتوقيت انتهاء أزمة وباء فيروس كورونا المستجد في العديد من دول العالم، تخلوا عن تنبؤاتهم وافتراضاتهم بسبب فشلها معتبرين أن الوضع في البلدان مختلفة وتتغير بشكل سريع وما توصلوا له من دراسات غير واقعية ولم تكن قريبة من الأرقام الحقيقية لانتشار وباء فيروس كورونا.

    وأصدر العلماء بيانا رسميا جاء فيه: "التوقعات والافترضات السابقة التي توصلنا لها منذ مدة لم تعد صالحة لأن تطور وضع الفيروس في العالم كان بشكل آخر ويتبدل من دولة لأخرى، لذلك قررنا إلغاء كل دراساتنا العلمية التي توصلنا إليها".

    ونشرت جامعة ​سنغافورة​ للتكنلوجيا والتصميم تفاصيل دراستها التي تبين فيها جداول عدد الإصابات بالفيروس في كل دولة والنقطة القسوى وعملية الانحدار التي تشير إلى انخفاض المصابين وانتهاء انتشار فيروس كورونا المستجد.  

    واعتمدت الدراسة على البيانات الرسمية المقدمة من عدد من دول العالم حول الإصابات ودورة حياة الفيروس في تلك البلدان، وهي لم تتناول جميع دول العالم، بل أخذت عينات من دول معينة بعضها عانت كثيرا من تفشي الوباء ك​الولايات المتحدة​ و​بريطانيا​ و​إيطاليا​ وإسبانيا وصولا إلى تركيا وإيران وغيرها من الدول.​

    وبينت نتائج الدراسة أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد ستنتهي في معظم الدول العربية المشمولة خلال شهري أيار وحزيران المقبلين، عدا ​الأردن​ و​لبنان​ التي تقول النتائج إنهما أولى دولتين عربيتين انتهت فيهما كورونا وذلك في 19 و22 من الشهر الحالي.

    أكثر دول آمنة صحيا واقتصاديا خلال أزمة فيروس كورونا
    © Sputnik
    أكثر دول آمنة صحيا واقتصاديا خلال أزمة فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook