14:26 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفادت وكالة الأنباء "أني"، اليوم الثلاثاء، بتحليق مقاتلات "سوخوي -30 إم كا إي" للسلاح الجوي الهندي في الأسبوع الماضي، استثنائياً، في منطقة خط المراقبة في إقليم "لداخ" بعد ظهور مروحيات تابعة للقوات الجوية الصينية بجوارها.

    نيو دلهي - سبوتنيك. وفقاً للوكالة، وقع الحادث في وقت واحد تقريبا مع مناوشات حرس الحدود الهندي والصيني على حدود ولاية "سيكيم" الهندية مع الصين - نحو 150 شخصًا شاركوا في شجار تخلله رمي الطرفين بعضهما بعضا بالحجارة، وتم حاليا سحب العسكريين من كلا الجانبين من مكان الشجار.

    ولفتت الوكالة إلى أن عددا من الحوادث تم تسجيلها سابقًا، عندما اخترقت المروحيات العسكرية الصينية المجال الجوي الهندي. وتجدر الإشارة إلى أن خط السيطرة الفعلية، الذي يحل محل الحدود بين الهند والصين، ضعيف الترسيم، لذلك أحيانًا تحدث هناك خروقات غير مقصودة.

    ويذكر أن سلاح الطيران الهندي وُضع في حالة تأهب قصوى بسبب زيادة عدد تحليقات القوات الجوية الباكستانية من طراز إف-16 و"جي إف-17" وخاصة التحليقات الليلية. وبحسب المصادر، زادت القوات الجوية الباكستانية عدد الطلعات الجوية، خوفا من رد فعل من الهند بعد هجوم 2 أيار/ مايو الإرهابي في "هنداوار"، والذي أودى بحياة 5 جنود هنود.

    ويذكر أن لداخ "أرض الممرات" هي منطقة تسيطر عليها الهند في ولاية جامو وكشمير على هضبة "تبت" القريبة من الصين، يسكنها شعوب من أصل هند-آري وتبتي، وهي أحد أقل المناطق سكاناً في ولاية "جامو وكشمير"، يبلغ عدد سكانها 270 ألفاً، وفقا لإحصاءات عام 2001. ويحافظ الجيش الهندي على وجود مكثف في المنطقة، بسبب نزاعي الهند على المنطقة، مع الصين وباكستان.

    انظر أيضا:

    مقارنة بين جيشي الهند وباكستان... رابع أقوى جيش في العالم يواجه ترسانة نووية ضخمة
    الجيش الباكستاني: الهند تبذر بذور الحرب
    الجيش الهندي يسقط طائرة مسيرة باكستانية عند الحدود بين الدولتين
    الجيش الهندي يستخدم لأول مرة قذائف "إكسكاليبور" في حقل بوخران للتدريب
    الكلمات الدلالية:
    الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook