05:12 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    حادثة الفرقاطة كنارك (9)
    0 41
    تابعنا عبر

    بعث المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، رسالة عزاء إلى القائد العام للجيش الإيراني، اللواء سيد عبد الرحيم موسوي، للعزاء في "استشهاد وإصابة عدد من طاقم سفينة الدعم اللوجستي"كنارك".

    ونقلت وكالة "إرنا"، مساء اليوم الثلاثاء، عن خامنئي تعازيه للواء موسوي ولمن فقدوا أبنائهم ضحايا وكذلك المصابين في سفينة الدعم اللوجستي "كنارك".

    وقال آية الله خامنئي في رسالته "إن الحادث المؤلم الذي تعرضت له القطعة البحرية كنارك، والذي أدى إلى استشهاد جمع من أبطال القوة البحرية للجيش، كان مريرا ومؤسفا للغاية بالنسبة إليّ، ورغم الثواب والأجر الجزيل الذي حاز عليه الكوادر الكادحون الذين استشهدوا بكل فخر واعتزاز في سبيل أداء مهامهم الصعبة، لكن فقدان هؤلاء الأعزاء ترك حزنا كبيرا لدى عوائلهم الثكلى، كما شكل خسارة ثقيلة عند هذه القوة".

    وتابع المرشد الأعلى الإيراني، في رسالة تعزيته للجيش الإيراني "إنني أقدم العزاء إلى تلك العوائل الثكلى، سائلا العلي القدير أن يمن عليهم بالصبر والسلوان وبالشفاء العاجل للجرحى؛ كما أطالب المسؤولين المعنيين بإجراء تحقيق صحيح للكشف عن أبعاد هذا الحادث، وضمن تحديد المقصرين المحتملين فيه، والعمل على عدم تكرار مثل هذه الأحداث المريرة".

    ونشرت وسائل الإعلام الإيرانية، أول فيديو للسفينة الحربية "كنارك"، وهي تحترق بعد الحادث الذي تعرضت له أول أمس الأحد، خلال تدريبات خليج عمان، والذي أودى بحياة 19 شخصا وإصابة 15 آخرين، بحسب الجيش الإيراني.

    ولم تشر البحرية في البيان إلى سبب الحادثة، وأضافت أن التحقيقات لا تزال جارية، مؤكدة على ضرورة تجنب أي تخمينات وأنباء غير مؤكدة في هذا الصدد.

    وتعتبر "كنارك " واحدة من سفن الدعم، ويبلغ طولها 37 مترا وعرضها 8.5 متر، وتزن 337 طنا وبإمكانها نقل القوات والحمولة، ومجهزة بمدفع 20 مليمترا وكذلك 3 منصات لإطلاق صواريخ كروز المضادة للسفن من طراز "نور".

    الموضوع:
    حادثة الفرقاطة كنارك (9)

    انظر أيضا:

    إيران تنشر صور مقاتلات "سو 22" لأول مرة... ماذا حدث
    أبرز المعلومات عن السفينة الحربية الإيرانية "كنارك"
    "ضحوا بحياتهم من أجل وطنهم"... ظريف يعلق على قصف السفينة الإيرانية في الخليج
    الكلمات الدلالية:
    سفينة, إيران, آية الله علي خامنئي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook